شيخ الأزهر من مسجد الروضة: مصر كلها تشعر بما تشعرون ولا نستطيع تعويضكم

“أقول لأهالي هذه القرية إن مصر كلها تشعر بما تشعرون وتتألم مما تتألمون منه، وجاء الأزهر بقياداته ليعزيكم، الدنيا كلها لا تعوضكم قطرة دم واحدة” صرح بذلك الأمام الكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وذلك أثناء تأديته لصلاة الجمعة اليوم في مسجد الروضة ببئر العبد في العريش شمال سيناء، والذي شهد هجوم إرهابي غاشم الجمعة الماضية، والذي راح ضحيته 310 شهيد وإصابة أكثر من 127 شخص.

مسجد الروضة بالعريش

وأكد على قدرة مصر على تجاوز هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها، وأننا قادرين على مواجهة هذا الإرهاب الأسود الغريب على وطننا، وجاءت خطبة الجمعة تحت عنوان “الدفاع عن الدولة والوطن وحماية دور العباد”.

كما قام شيخ الأزهر وبرفقته وفد من العلماء وقيادات الأزهر الشريف، بزيارة أهالي الشهداء والمصابين الذين راحوا ضحية لحادث تفجير مسجد الروضة، ووجه الإمام الأكبر رسالة بشأن مواجهة الإرهاب ومحاربة الفكر المتطرف الذي يزهق أرواح الأبرياء مؤكدًا على أن الدولة المصرية “مؤسسات وشعب” ستقف صفًا واحدًا ضد هذا الإرهاب الغاشم، وستواجه الجماعات الإرهابية التي تستهدف أمن مصر والمصريين.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، والدكتور شوفي علام، مفتي الجمهورية، كما ضم الوفد الذي رافق شيخ الأزهر كل من الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، والدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، والدكتور محيي الدين عفيفي، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، والدكتور يوسف عامر، نائب رئيس جامعة الأزهر المشرف العام على مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية، والدكتور طارق سلمان، نائب رئيس جامعة الأزهر، والشيخ صالح عباس، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، المستشار محمد عبد السلام، مستشار شيخ الأزهر، والدكتور عبد الفتاح العواري، عميد كلية أصول الدين والدكتور عبد المنعم فؤاد، عميد كلية العلوم الإسلامية، بالإضافة لعدد الأستاذات بالأزهر والواعظات، وبجانب مجموعة من شباب مركز الفتوى بالأزهر الشريف، وعدد من أعضاء وعضوات مرصد الأزهر الشريف لمكافحة التطرف.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of طارق
    طارق يقول

    أنا لا أفهم ماهي وظيفة هذا الرجل.
    وما هو دوره؟
    ولكنني أعرف أن هذا الرجل لا يبيع الفتاوي كما تفعل باقي الأئمة الأخرى مثل الجندي وعمرو خالد وغيرهم من أئمة الفضائيات.