شقيق أحمد شوبير المعارض والمتواجد في أمريكا يكتب تدوينة بشأن زيارة أخيه مع السيسي وكيف سوف يقابله ويتعامل مع من قد يسبونه ويهاجمونه

انتشرت أخباره وصوره في مواقع المعارضة والمحسوبة على الإخوان المسلمين، وحاز محمد شوبير أيضاً على اهتمام العديد من المواقع الإخبارية المؤيدة للنظام وذلك لكونه شقيق الكابتن أحمد شوبير، واشتهر محمد بمعارضته الشديدة للنظام الحالي بل وخروجه في معظم المظاهرات التي يتم تنظيمها في الولايات المتحدة الأمريكية خاصة في أثناء زيارة وفود مصرية رسمية لها وعلى رأسهم السيسي، ولكن هذه المرة كتب محمد شوبير على حسابه على فيسبوك تدوينة كشف من خلالها أن الأمر هذه المرة مختلف، وذلك لقدوم شقيقه أحمد شوبير مع الوفد المصاحب للسيسي لحضور اجتماعات هيئة الأمم المتحدة.

شقيق أحمد شوبير المعارض والمتواجد في أمريكا يكتب تدوينة بشأن زيارة أخيه مع السيسي وكيف سوف يقابله ويتعامل مع من قد يسبونه ويهاجمونه 1 17/9/2017 - 9:48 م

حيث قال محمد أنه منذ علمه بالخبر وهو يدعو الله ألا يحضر أخاه للولايات المتحدة مع السيسي، مؤكداً أنه اختار طريقه وهو أيضاً اختار طريقه وكلا منهما بناءاً على قناعاته الشخصية وكذلك فكره السياسي، إلا أن ذلك لا يمنع مطلقا أن تظل العلاقة الإنسانية بينهما كأشقاء يربطهما دماء واحدة، وأنه لن يسمح لأحد أثناء المظاهرات بسب شقيقه أحمد أو بمحاولة الإعتداء عليه كما يحدث مع بقية الإعلاميين المصريين.

وكشف محمد شوبير أن الكثيرون من أصدقائه نصحوه بألا يخرج للمظاهرات هذه المرة، إلا أنه رفض على حد قوله وصمم على الخروج في محاولة لرؤية أخيه، الذي قد يكون بينهما بضعة أمتار إلا أن كلا منهما لا يستطيع مصافحة الآخر أو احتضانه برغم تلك الفترة الطويلة التي لم يلتقيا فيها.