شقيقة المتهم بتفجير البطرسية تفجر مفاجأة بخصوص شقيقها وعن الصورة المتداولة له

فجرت شقيقة الإرهابي محمود شفيق محمد المتهم في عملية تنفيذ الهجوم الإنتحاري على الكنيسة البطرسية بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية من خلال مكالمة هاتفية لها في برنامج 90 دقيقة الذي يذاع على قناة المحور ويقدمة الإعلامي معتز الدمرداش.

شقيقة المتهم بتفجير البطرسية تفجر مفاجأة بخصوص شقيقها وعن الصورة المتداولة له

حيث قالت أن شقيقها ليس المنفذ للعملية الإرهابية وأنه يعمل في السودان منذ سنتين ولم نراه منذ ذلك الوقت ولكن هو على إتصال دائم معنا وعند سؤال معتز الدمرداش لها عن أخر إتصال لهم معه أجابت منذ شهر وأضافت شقيقة المتهم  أن الصورة التي أنتشرت له في عام 2014 هي صورته بالفغل وأنه تم القبض عليه ولكن التهمة زور وأخذته وزاة الداخلية وهو ذاهب الي الدرس.

ولكن الصورة الأخرى ليست صورته بل مفبركة وحول أسرة المتهم قالت شقيقته إحنا 4 بنات وثلاثة أولاد ووالدي كان يعمل ضابط في الجيش ووالدتي ربة منزل وأخي الثاني مجند في الجيش وأخويا الثالث قبض علية يوم أمس وفي نهاية المكالمة نفت الأخبار التي إنتشرت حول إنضمام شقيقها محمود شفيق لجماعة الأخوان المسلمين وأضافت إحنا عايشين من خير الرئيس السيسي والمسلمين والمسيحين إحوات وشقيفي ميعملش كدا واتهامه ظلم.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.