شد وجذب كبير.. عالم دين شيعي «مصري» يفاجيء الإعلامية إنجي أنور بمعلومات غريبة عن نمر النمر الذي أعدمته السعودية.. وينتهي به الحال بالإنسحاب على الهواء مباشرة !


شهدت حلقة “مساء القاهرة ” الذي تقدمه الإعلامية إنجي أنور على فضائية “Ten”، مساء أمس الأحد، حالة كبيرة من الشد والجذب، سببها أن عماد قنديل، العالم الشيعي منسق ائتلاف خدّام أحباب العترة المحمدية، رفض الحديث مع أي أحد من المذاهب السنيّة حتى إنه أجبر على سماع الشيخ مظهر شاهين، العالم الأزهري والإعلامي، لكنه انسحب بعد ذلك على الهواء من البرنامج.

عماد قنديل منسق ائتلاف خدام أحباب العترة المحمدية
عماد قنديل منسق ائتلاف خدام أحباب العترة المحمدية

معلومات غريبة عن نمر النمر الذي أعدمته السعودية
اتهم السعودية بتبني الفكر الوهابي ورفض أن يسمع أو يحاور أي أحد من أهل السنّة، وقال: “جميع المنظمات العالمية تشهد أن الإرهاب من الفكر الوهابي سواء القاعدة، أو تنظيم داعش، أو تنظيم جبهة النصرة، أو جيش الإسلام، أو ما يوجد في ليبيا، وسيناء، كل هؤلاء ينتمون للفكر الوهابي وليس من الشيعة”.

الشيخ نمر النمر الذي أعدمته السعودية
الشيخ نمر النمر الذي أعدمته السعودية

وعن نمر النمر العالم الشيعي الذي أدانته السعودية بالتحريض على العنف وأعدمته مقيمة حدّ الحرابة قال عماد قنديل: “لماذا قتل الشيخ النمر؟ هل أفتى بقتل الشرطة السعودية أو الجيش السعودي؟ هو حرّض على السعودية وهذا حقه الاعتراض على الحكام بالطرق السلمية فهو لم يحمل سلاحًا. لقد حمل الكلمة وصرخ بالكلمة لحقوق المواطنين الشيعة في المنطقة الشرقية بالسعودية”.

وأضاف عماد قنديل: “الشيخ النمر اعتقل أكثر من مرّة.. آخر مرة اعتقلوه عشان القيادة السعودية وكان لابد أن يحاكم بصورة علنية مثل ما يحدث في مصر. في هذه المحاكمة للشيخ النمر الشهود الذين ادعوا أنه حمل سلاح تم إدلاء شهادتهم عن طريق كتابة ولم يحضروا أمام المحكمة وهذا شيء بالنسبة لمعايير التقاضي معيب وخطأ من قبل المحكمة، فالشيخ النمر لم يحمل سلاحًا ولم يفتي على الإطلاق بهجوم على القوات السعودية أو قوات الشرطة”.

وتساءل: “الشيعة في السعودية مضطهدون فما يفعلونه ردود أفعال فهم مفعول بهم، ونحن لا نقر باستخدام السلاح في أي دولة والشيعة لم يستخدموا السلاح، فحدّ الحرابة في الفقه يكون على قطاع الطريق، وهي الجريمة الكبرى في الإسلام، وجزاء الذي يحاربون الله ورسوله أن يقتلوا أو يصلبوا، فهذه الجريمة لا تطبق إلا على مَن حمل السلاح وقطعوا الطريق”.
الشيخ مظهر شاهين يحأول الحديث معه فيرفض
حأول الشيخ مظهر شاهين، العالم الأزهري والإعلامي الحديث معه فقاطعه عماد قنديل قائلًا: “الشيخ مظهر شاهين يكفّر الشيعة ولا أريد الحديث معه” فقاطعه شاهين قائلًا: “نرفض الافتراء على الهواء.. الشغل بتاع الشيعة ده ميحصلش معانا، وأنا لا أكفر أي أحد وادخل ابحث على اليوتيوب ولو طلعت فيه تصريح واحد سأطلع على الهواء، وأعتذر لك، وأنا أي إنسان يقول لا إله إلا الله محمد رسول الله لا أكفره ويعتبر أمامي مسلم، وأي إنسان يقول لا إله إلا الله علي رسول الله فهذا أحكم عليه بالكفر”.

مظهر شاهين وعماد قنديل
مظهر شاهين وعماد قنديل

وأضاف: “الشيعة مسلمون لكنهم يسيئوا إلى السنة، ويتدخلون في شؤون العالم الإسلامي السني، وأرفض المتاجرة بقضية سوريا فهذه قضية سياسية وليست قضية طائفية على الإطلاق، لأن هذا هو المخطط بالأساس تقسيم العالم العربي على أساس طائفي، ولابد إعادة أمورها إلى نصابها السياسي الصحيح، وأرفض متاجرة الشيعة بقضية سوريا على اعتبار أن السنة هم المتورطون في دماء السوريين بل العملاء والخونة هم المتورطون”.

وتابع مظهر شاهين: “السعودية دولة سنية وفيه بيت الله الحرام، وقبلة السنة وبعض الشيعة، والحقيقة تصريحات البعض من الشيعة في مصر تابعين لإيران الآن وينفذون مخططهم لزعزعة الاستقرار في مصر بسبب الممارسات الغريبة والطقوس والجمل التي تقال في هذه الطقوس التي تتناقض مع منهج أهل السنة والجماعة في الحسين، والكل يعلم أن الدول السنية في المنطقة لا تمد أيديها بالإيذاء لأي أحد، ونحن على استعداد كامل على قبول الشيعة طالما أنهم لا يتآمرون على السنة. وما حدث من اعدام نمر النمر فهو شخص سعودي أخطأ وأجرم في السعودية وحاكمته بالقانون وعوقب به ولو أخطأ أحد في إيران وحوكم بقانونها فلن يستطيع أحد الإعتراض”.
وتساءل: “بأي حق ندافع عن نمر النمر وهو سعودي وحوكم بالقانون وحرض على استخدام العنف، وكفر النظام الحاكم هناك، ولا توجد أوراق قضية أمامنا حتى يحكم الجميع عليه”.

لم يجيب عماد قنديل على ما قاله مظهر شاهين بل قال: “إيران يمكنها أن تقول أنا أمثل الشيعة في العالم، وأرفض تكفير الجميع، وأدعو بجلوس السعودية مع إيران في مفاوضات لإيجاد حلول بينهم جميعًا، وقطع العلاقات بين إيران والسعودية خطأ كبير، وأنا ضد حرق سفارة السعودية في طهران، وردود أفعال بعض الشيعة هوجاء غير متسمة بالحكمة”.

 العالم الشيعي المصري ينسحب رافضًا الحديث مع الوليد اسماعيل

إنسحاب عماد قنديل من برنامج مساء القاهرة
إنسحاب عماد قنديل من برنامج مساء القاهرة

رفض عماد قنديل الحديث مع الوليد اسماعيل وقال: “الشيخ مظهر شاهين تحدثت معه لأنه أزهري، لكن هذا كهربائي، والوليد اسماعيل كفّرني، والله ولا كلمة هاسمعها منه لأنه جاء يتهجّم على بيتي، وعملت محضر في النيابة، واعتدى على ابني الطفل، والسلفية سحبوا المحضر”، وانتهى الحال بعماد قنديل بالانسحاب.
وبعدما انسحب قال الوليد اسماعيل، رئيس ائتلاف المسلمين للصحب والآل: “نحن نعرف كل شيعة مصر، لذلك لا يقبلون الحديث معنا ولا يتناظرون، وأنا لم أكفّر عماد قنديل، وبالنسبة للشيعة ففيهم طوائف يكفرون أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وعماد قنديل كفّر السيدة عائشة رضى الله عنها في منزله، ومعه ابنه حيدر قنديل يكفرها أيضًا، وأنا لم أقتحم منزله، وذهبت مع صحفية من جريدة الوطن، واستقبلنا وشربت معه حاجة ساقعة، والصحفية عملت معه حوار، ولم أتعرض لابنه على الإطلاق، وهو لم يعمل محضر أو شيء بل كان حوار فقط، لكن بعدما نُشِر في جريدة الوطن زعل منه واتهمنا باقتحام منزله من سبع سنين”.

وتابع الوليد اسماعيل: “هو عماد قنديل زعلان على نمر النمر لأنه رفع لافتة في القطيف بالسعودية وقال هنا دولة القطيف والإحساء.. وهو أحد خلايا حزب الله الموجودة في السعودية لكن عماد قنديل يرفض تصديق ذلك”.

اقرأ أيضًا

عبدالرحمن السديس إمام الحرم المكي يخرج عن صمته ويعلّق على إعدام 47 شخصًا في السعودية بعد هجوم نوري المالكي على آل سعود

مَن هو ” نمر النمر ” الذي تهدد ايران السعودية بسببه ولماذا اُعدم


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. مهران جلال يوسف يقول

    الدول الكبرى تتبع سياسة الإبادة المتبادلة بين السنة والشيعة وهى نفس السياسة التى اتبعها الأوروبيون فى العالم الجديد (الأمريكتين) للقضاء على السكان الأصليين