شخص يذهب لإستلام جثة إبنة من المشرحة بعد وفاته في حادث رشيد ففوجئ أنه في إيطاليا!

في واحدة من الوقائع الغريبة جداً، توجه احد الأشخاص إلى المشرحة من أجل أن يتسلم جثة إبنة، والذي توفي غرقاً في حادثة غرق مركب رشيد منذ أيام، ولكنه فوجئ بشي غريب جداً، وهو أن إبنه لم يكن من بين الأشخاص الذين توفوا في هذا الحادث الأليم، ولكنه قد وصل بالفعل إلى دولة إيطاليا بسلام.

رشيد

وعند البحث والتدقيق، وجد أن هذا الشاب الذي يبحث عنه الوالد، لم يكن على متن مركب رشيد من الأصل، بل قد توجه إلى إيطاليا بطريقة غير شرعية أيضاً، على المركب الذي تحرك في اليوم السابق للحادثة، ولكن يبدوا أن خوف الوالد على إبنه جعله يعتقد بأنه قد لفي مصرعة بسبب هذا الحادث.

والجدير بالذكر أن حادث غرق مركب رشيد، قد مر عليه الآن 5 أيام كاملة، وقد أسفر على عدد كبير من القتلي وصلوا إلى ما يفوق ال160 شخص، بجانب عدد ليس بالقليل من الماصبين، وذلك كون المركب كان يقل على متنه حوالي 300 شخص عندما وقعت الحادثة وغرق المركب.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.