شخصيات كرتونية بالصف الأول في صلاة العيد في محافظة دمياط

كلمة العيد صغيرة في عدد حروفها كبيرة في معناها فهي تجمع في طياتها الفرح والحب والسعادة حيث يحتفل اليوم المسلمين  بعيد الفطر المبارك بعد صوم شهر رمضان الكريم الذي نزل فيه القرآن الكريم على النبي “محمد “صلى الله عليه وسلم”.

شخصيات كرتونية بالصف الأول في صلاة العيد في محافظة دمياط

والإحتفال يأتي بعد شعور المسلمين بفرحة صيام رمضام والإلتزام بتعليمات الإسلام ويرى فيه المسلمون فرحة كبيرة منحها الله لهم الله بطرق مختلفة منها تلاوة القرآن الكريم وختم المصحف الشريف والصلاة في المساجد القريبة من مكان سكناهم أو بالذهاب إلى أداءِ مناسك العمرة وفي صباح أول يوم العيد يخرج المسلمين لتأدية الصلاة في المساجد أو في أمكان تتسع لعدد كبير في العراء.

صلاة العيد

كما أن ليس لصلاة العيد أذان بل يحدد وقتها من قبل الجهات الرسمية وتأتي بعد صلاة الفجر بساعتين وبالنسبة إلى حكمها فإن علماء المسلمين اتفقوا على أن صلاة العيد سنة مؤكدة على المسلم وهي عبارة عن ركعتين يؤديهما المسلم خلف الإمام ولكن أحيانا تحدث بعض المواقف الغريبة التي يتعجب لها المسلمين من بعض الأشخاص خاصة ما حدث اليوم وإنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي لأشخاص يرتدون ملابس لشخصيات كرتونية شهيرة وهم لـ «بطوط» و«بن تن» خلال تقدمهم صفوف الصلاة في قرية كفر الغاب بمحافظة دمياط وإنهالت التعليقات من نشطاء حيث قال البعض «آمنت بالله.. كريم يارب.. بطوط أسلم» وعلقت أية يحيى قائلة:«أهم يدعون إلى دين جديد؟!».


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.