شاهد معنا ماذا كتبت مروة بركات ابنه النائب العام على صفحتها تنعي استشهاد ابها في الحادث الارهابي

بعد تعرضه لمحاولة اغتيال فاشلة من قبل والتي باءت بالفشل ونجى منها سيادة المستشار الراحل هشان بركات، لم يزده هذا الحادث الغاشم الا اصرارا على مواجهة الباطل والوقوف إلى جوار الحق ورفع كلمته.

واليوم الاثنين تتكرر المحاولة البشعة لاغتيال النائب العام هشام بركات مرة اخرى ولكنها في هذه المرة تنجح بكل خسة في اصابته في مقتل، حيث تعرض السيد النائب العام لانفجار ضخم اهتز معه شارع عمار بن ياسر في مصر الجديد حيث يسكن سيادته، عندما كان في طريقه صائما ذاهبا إلى عمله، لتصيبه القنبلة ويتم نقله على الفور إلى مستشفى النزهة لاسعافه.

ولكن كان قضاء الله قد نفذ وصعدت روح المستشار هشام بركات إلى بارئها، لتشهد له على ظلم الانسان لاخيه الانسان وافعاله الخسه مع الأبطال الذين لا يخافون في الله لومه لائم.

ومع أخبار وفاة سيادته توقع الجميع أن تنهار الاسرة باكيه حزينة لفراق الوالد والسند والحماية ولكن يشاء الله أن تكون ابن البطل بطله ايضا، فنجد مروة بركات ابنه البطل الراحل هشام بركات تكتب على صفحتها بالفيس بوك كلمات على قدر ما اثارت اعجاب الجميع الا انها ابكتهم في صمت وزادتهم اصرار على أن يكملوا مشوار الحق ومواجهه وحرب الارهاب

وهذه صوره لما كتبته مروة هشام بركات

21015_403180243198594_6685968185470114298_n