شاهد كليب “الواد دة بتاعى ” يتصدر في البحث على جوجل اليوم لأثاره الغضب والجدال لكثير من الناس.. ومرحلة أنحدار شديدة في هذا الكليب الخليع للأطفال

رد والده الفتاتين اصحاب الكليب”المنتقد” الواد دة بتاعى على هذه الانتقادات اشعلت جميع المواقع الاجتماعية خلال الايام الماضية بكم هائل من الانتقادات التي وجهت لكليب الفتاتين التي ادوا اغنية تحت عنوان “الواد ده بتاعي” مع كليب مصور يعبر عن بعض طقوس ليلة الزفاف مما جعل الكثيرون يصفونه بالفيديو الفاضح خاصة وان كثير من كلمات الاغنية كانت غير لائقة لمثل هاتين الطفلتين
وقد تم مهاجمة كليب الواد دة بتاعى

بمنتهى الانتقاد من قبل المشاهدين ومن قبل بعض الاشخاص الفنية أيضاً وعلى رأسهم هؤلاء الملحن الكبير حلمي أبو بكر وامير الغناء العربي الفنان هاني شاكر وقد تم استضافة والدة هاتين الفتاتين امس من خلال البرنامج الشهير “صبايا الخير” وقد كان رد الام على هذه الانتقادات امرا غير لائق مع ما فعلته من اساءة تجاه براءة طفلتيها ولكنها ابدت ندمها على سوء اختيارها لمثل هذا الكليب الا انها اكدت على أن ابنتيها يعشقان الفن والغناء لذلك فانها تحرص الآن على أن تجعلهم يقدمان اعمال اخرى خلال الفترة المقبلة

ولكن بشرط أن تكون اعمال لائقة لاعمارهن كما انها صرحت بمدى حزنها الشديد بسبب الكلمات والانتقادات التي وجهت للطفلتين ولها من قبل الفنان هاني شاكر والفنان حلمي أبو بكر اما بالنسبة للطفلتين”شهد ومريم “فقد اكدت الطفلة الكبرى على انها لا ترى انه هناك ما يجعل كل هذا الكم من الانتقادات تنهال عليهم بهذه الطريقة اما بالنسبة للطفلة الصغرى فقد ابدت اعتراضها الشديد وندمها على ما قدمته من وخلاله هذا الكليب مؤكدة انه كان امرا مسيئا وغير لائق اخلاقيا كنا انها لا تود أن تعيد هذه التجربة المسيئة مرة اخرى

على الرغم من أن هذا الفيديو لا يليق بطفلتين صغيرتين ولكن تم عمله وتقول الام اثناء استضاتها في أحدى البرامج التليفزيونيو انها نادمة ندم شديد على هذا الفيديو وهناك فرق شاسع مابينه وبين كليب بابا فين حيث الفرق واضح وهذا الفيديو كان ملىء بالبراءه اما هذا الفيديو فهو فيديو خليع لا يجوز لأطفال تصويرة وانها اضطرت لهذا لان اطفالها يعشقون الفن من صغرهم ولكن هذا لايصح لأطفال بريئة القيام بعمله


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.