شاهد بالصور | “معتز الشرقاوي” ضابط مصري أصاب اليهود بتبول لا إرادي

تحتفل القوات المسلحة والشعب المصري هذه الأيام بالذكري الـ 43 لحرب أكتوبر المجيدة، والتي سطرت تاريخاً مشرفاً للقوات المسلحة المصرية والشعب المصري العظيم، وبمناسبة تلك الذكرى الخالدة نستعرض سوياً، قصة من أروع القصص التي سطرها جنودنا وضباطنا البواسل في معركته ضد الكيان الصهيوني الغاشم الذي احتل سيناء لفترة طويلة من الزمن، وحتى استرجاع الأرض مرة أخرى.

شاهد بالصور | "معتز الشرقاوي" ضابط مصري أصاب اليهود بتبول لا إرادي 1 7/10/2016 - 7:29 ص

في السادس من أكتوبر قامت قواتنا المسلحة بشن معركة عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد أن أعطى السادات إشارة الحرب التي بدأت في السادس من أكتوبر، الموافق العاشر من رمضان، واقتحمت القوات المصرية ودمرت خط بارليف المنيع، مما سبب حالة من الهلع والفوضى في صفوف جنود وضباط جيش الاحتلال الإسرائيلي، وفي هذا الصدد نرصد قصة الضابط المصري، اللواء معتز الشرقاوي، الذي أبهر وتسبب في خوف وهلع بين جنود الاحتلال.

خلال حرب السادس من أكتوبر كان للواء معتز الشرقاوي عدداً من البطولات والتي سطر بها تاريخاً مشرفاً للقوات المسلحة ولشعب مصر، حيث قام بمساعدة المجموعة التي كان يترأسها بأسر أكثر من 35 جندي إسرائيلي.

%d8%ad%d8%b1%d8%a8-73

كما أنه فاجئ العدو الصهيوني بقدرته على المباغتة والتخفي في صحراء سيناء بشكل مفاجئ، وقد أصاب الجنود اليهود بحالة من الخوف والفزع الرهيب، لدرجة أن اليهود قالوا عنه أنهم كانوا يحاربون شبحاً، وأطلق عليه فيما بعض لقب الشبح المصري، وبسبب أيضاً أنه سبب حالة تبول لا إرادي لجنود جيش الاحتلال الإسرائيلي.

حرب اكتوبر

من أغرب المواقف التي تعرض لها اللواء معتز الشرقاوي، روي أنه عندما زاره الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في منزله، بعدما قتل قائد إسرائيلي، وحينها عرض عليه عبد الناصر مكافأة، وحينها تعجب عبد الناصر من طلبه، الذي كان صورة تذكارية فقط، ودمعت عين جمال عبد الناصر حينها لأنه اعتقد أنه سيطلب شقة أو سيارة.

اخلاء سيناء

من أبرز المعارك التي شارك فيها الشبح المصري، كانت بداية من حرب 1967، وحرب الاستنزاف، وتمكن من خلال هذه المعركة من عبور قناة السويس وأسر أول جندي إسرائيلي، وتمكن أيضاً من قتل قائد المنطقة الجنوبية الإسرائيلية.

معتز الشرقاوي

يذكر أن اللواء معتز الشرقاوي الملقب بالشبح المصري، ولد في محافظة بور سعيد عام 1947، وكان والده أيضاً ضابط في الجيش المصري، وكان يتنقل مع والده من مدينة إلى أخرى بحكم عمله في الجيش المصري


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. نادر يقول

    أكذوبة وبطولة وهمية يسخر منها الإسرائيليين منذ 50 عاماً … اللواء معتز الشرقاوى الضابط السابق بالكتيبة 43 من المجموعة 127 صاعقة يروى منذ سنوات فى لقاءات تلفزيونية وحوارات صحفية كيف تمكن فى كمين نهارى خلال حرب الإستنزاف من إغتيال الجنرال الإسرائيلى يشايهو جافيتش قائد القطاع الجنوبى لجبهة سيناء فى العملية المعروفة بإسم “هالــــــــة و ســــــامية” وبعدما تأكد من مقتل الجنرال نزع رتبه العسكرية وأخذ محفظته الشخصية وحقيبة الوثائق التى كانت بحوزته وسلمها بعد عودته سالماً مع مجموعته إلى المخابرات الحربية وقد وثق تفاصيل تلك العملية فى الحوار الذى أدلى به لموقع “المجموعه 73 مؤرخين” والمنشور به أيضا خريطة رسمها توضح خط سير الكمين وكتب عليها بخط يده “خطة الكمين المنفذ سعت 1230 يوم 1969/12/15 لإصطياد الجنرال جافيتش قائد الجبهة الإسرائيلى”. لكن مايثير الدهشة أن اللواء معتز الشرقاوى مازال يروج لتلك الأكذوبة وينسب لنفسه بطولة زائفة دون أن يدرى طوال 50 عاماً كخبير عسكرى شارك فى حربى الإستنزاف وأكتوبر أن الجنرال يشايهو جافيتش لم يكن قائداً للقطاع الجنوبى لجبهة سيناء يوم 1969/12/15 حيث تولى الجنرال آرئيل شارون قيادتها خلفاً له قبل ذلك التاريخ بإسبوعين فى يوم 1969/12/1 وأن مايرويه طوال تلك السنوات ليس له أى أساس من الصحة حيث ثبت بالدليل القاطع ومما لايدع مجالاً للشك أن الجنرال يشايهو جافيتش مازال حياً يرزق وإحتفل يوم الأحد 25 أغسطس 2019 بعيد ميلاده الــ 94 (مواليد 25 أغسطس 1925) وبعد أن إنكشفت الحقيقة وصل حد التدليس والتضليل والإستخفاف بالعقول إلى الإدعاء فى أكذوبة جديدة أن جنرال إسرائيلى كبير قُتل فى تلك العملية دون ذكر أسمه للخروج من هذا المأزق المحرج ومن المؤسف أن يروج بعض الإعلاميين منذ سنوات لتلك الأكذوبة التى جعلت منا أضحوكة وموضع سخريه وإستهزاء للإسرائيليين وعلى رأس هؤلاء الأستاذ إبراهيم حجازى الذى روج لها فى كل مناسبة وطنية فى برنامجه التلفزيونى “دائرة الضوء” وكذلك من خلال مقالاته التى نشرها فى جريدة الأهرام ” حكاية الكمين الأسطورة الذي إصطاد قائد قوات العدو ظهراً ” بتاريخ 12 فبراير 2010 و ” إنتبـــــــاه” بتاريخ 26 مايو 2017 2017 كذلك تروج “المجموعه 73 مؤرخين” التى تدعى أنها تحارب طمس وتزييف الحقائق لتلك الأكذوبة على موقعها بغرض التمجيد لبطولة زائفة ووهمية
    المصادر:
    https://en.wikipedia.org/wiki/Yeshayahu_Gavish
    https://www.youtube.com/watch?v=ANf4yKvyQ-o
    http://group73historians.com/ملف-البطولات/261-2017-05-13-21-08-38?showall=&start=4
    http://group73historians.com/02مقالات-عسكرية/1190-2017-03-01-10-33-02
    https://www.youtube.com/watch?v=3eCa7XAyoXk
    https://www.youtube.com/watch?v=4KqSH-e_18Y