شاهد بالصور | محمود فرج، ملاكم بدرجة فنان والمرض أنهى حياته

كثير من الفنانين لا يعرف الجمهور أسمائهم، لعل أبرزهم الفنان الراحل محمود فرج، الذي اشتهر بتقديم العديد من الأدوار السينمائية والمسرحية أمام الكثير من النجوم الكبار، أبرزهم الفنان الراحل إسماعيل ياسين، عبد السلام النابلسي، وغيرهم الكثير، كما برع في أداء الكثير من الأدوار المتميزة، والتي ما كانت غالباً أدوار الشر، وذلك بسبب حصر المخرجون له في هذا الدور.

شاهد بالصور | محمود فرج، ملاكم بدرجة فنان والمرض أنهى حياته 1 2/10/2016 - 11:43 ص

ولد الفنان الراحل محمود فرج في الثاني والعشرين من يناير عام 1933، ودرس وتخرج من عدداً من الكليات والمعاهد، بالإضافة إلى تخرجه من معهد الفنون المسرحية، وقبل دخوله المجال الفني كان محمود فرج من أهم لاعبي الملاكمة في مصر.

بعد دخوله الوسط الفني، حاولت السينما استغلال بنيانه القوي وهيئته الجسمانية بإسناد أدوار الشر بها، وتقديم أدوار رجل العصابات، ولا ينسى أحد مواقفه المثيرة مع الفنان الراحل إسماعيل ياسين في فيلم إسماعيل ياسين في البوليس الحربي، والذي شارك فيه بدور مجانص.

شاهد بالصور | هل تتذكرون الفنان الكبير يوسف منصور بطل أفلام التسعينات، شاهد صور له بعدما غير المرض ملامحه تماماً.. مفاجأة

صور | تعرف على النهاية المأساوية التي تعرض لها سيد كشري وهو جميع أفراد أسرته في يوم واحد.. مفاجأة

شاهد بالصور | فنان شهير تم العثور على جثته عارية وفي حالة متعفنة، فمن هو؟

في عام 1964، كان الفنان الراحل محمود فرج شارك في فيلم إيطالي بعنوان كليو باترا مع الفنان الراحل يحيي شاهين، وكان له تجربة في الكتابة والتأليف، حيث قام بتأليف مسلسل إذاعي يحمل اسم  الفراشة القاتلة.

محمود فرج

لا يعرف البعض أن الفنان الراحل محمود فرج هو عم المصارع الكبير والإعلامي الراحل الكابتن ممدوح فرج، الذي اشتهر بتقديم برامج المصارعة الحرة على الفضائيات، والذي توفي في عام 2014.

من أبرز وأهم الأدوار التي قدمها الفنان الراحل، كان فيلم الفانوس السحري لإسماعيل ياسين، وهو الفيلم الذي قام فيه بدور عفركوش، عفريت الفانوس السحري، الذي كان يلبي طلبات إسماعيل ياسين في الفيلم.

محمود فرج

في أواخر أيام حياته كان الفنان الراحل قد اشتد عليه المرض، حيث كان يعاني من مرض السكر، وكان على إثره قد فقد عينه اليمنى، وفقد إحدى قدميه بسبب مرض السكر، وقيل أنه توفي بسبب شعوره بالعجز، عندما قطعت عنه مالكة العقار المياه عن شقته بعد أن تعثر في دفع فاتورة المياه الخاصة به، وتوفي في عام 2009.