شاهد بالصور | حسين صدقي، الفنان الذي لم تنفذ وصيته حتى الآن


حسين صدقي واحداً من أبرز الفنانين اللذين قدموا العديد من الأعمال السينمائية الهادفة، و التي كانت بشكل أو بآخر تهدف إلى خدمة المجتمع على عكس العديد من الأفلام التي تشتهر باللعب على الغرائز أو الإيحاءات الجنسية، حيث كان يحلم الفنان الراحل بمعالجة مشاكل المجتمع المصري من خلال أفلامه، سواء التي قام ببطولاتها، أو التي أنتجتها شركته.

ولد الفنان الراحل حسين صدقي في أحد أحياء محافظة القاهرة، تحديداً حي الحلمية الجديد، و ذلك في التاسع من يوليو عام 1917، و بدأ حياته الفنية في ثلاثينات القرن الماضي، حيث قدم أول أفلامه عام 1937، و الذي كان يحمل اسم تيتا وونج، و من بعدها توالت أعماله الفنية المتميزة و التي حفرت في ذاكرة المشاهد العربي.

من أبرز الأعمال التي قدمها طوال مسيرته كان فيلم، العريس الخامس، أجنحة الصحراء، غدر و عذاب، آدم و حواء، شاطئ الغرام، أنا العدالة، خالد بن الوليد، و هو الفيلم الوحيد الذي لم يطلب الفنان الراحل حرقه.

صور | تعرف على الفنانة التي وقفت في وجه مبارك و نظامه، و فنان شهير قال لها هيتم اعتقالك

شاهد بالصور | فنان شهير تم العثور على جثته عارية و في حالة متعفنة، فمن هو ؟

صور | هل تتذكرون الفنان الذي قام بدور برايز في فيلم ثقافي، أين هو الآن ؟

حسين صدقي

كانت وصية الفنان الراحل حسين صدقي أن يتم حرق جميع أفلامه التي صورها أو التي أنتجها، و هي الوصية التي لم يتم تنفيذها حتى يومنا هذا، و لا زالت تعرض هذه الأعمال حتى الوقت الراهن.

حسين صدقي

الفيلم الوحيد الذي لم يطلب الفنان الراحل حرقه أو إعدامه هو فيلم خالد الوليد، و ذلك يؤكد على أنه ندم على أنه اشترك في هذه الأفلام، و أن فيلم خالد بن الوليد هو الفيلم الوحيد الذي يراه مناسباً عند لقاء الله.

على الرغم من أن أفلامه لم يكن بها أي مشاهد عرى أو إيحاءات جنسية، إلا أن لغو وصيته هذه لم يعلمه إلا المقربين منه فقط في ذلك الوقت.

و كانت قد انتشرت بعض الأخبار التي تؤكد أن سر عدم حرق الأفلام كما طلب حسين صدقي، يرجع الشيخ محمد متولي الشعراوي، و قيل أنه السبب في عدم حرقها، و ذلك بحسب صحيفة الأهرام، و في تقارير صحفية أخرى قيل أنه قام بنفسه بحرق بعض أفلامه التي لم يكن راضياً عنها قبل وفاته.