شاطيء​ “رأس البر” يواجه العديد من حالات الغرق، وتسليم 382 طفلا لذويهم

بعد أن أنهالت الكثير من الجمل والعبارات التحذيرية من شاطئ النخيل بالأسكندرية بسبب حالات الغرق العديدة التي حدثت به خلال أسبوعين فقط من هذا الموسم الصيفي حتى أن بعض رواد المواقع الاجتماعية قد طالبوا بإغلاقه تماما خوفا وحفاظا على سلامة المصطفين وأنتقلت حالات الغرق إلى أحد الشواطئ الأخرى بل إلى مدن أخرى وهي مدينة رأس البر.
شاطيء​ "رأس البر" يواجه العديد من حالات الغرق، وتسليم 382 طفلا لذويهم 1 20/8/2017 - 12:48 ص

حيث أنه قد أكدت بعض المصادر الأمنية بشاطئ رأس البر على أنه قد واجه الشاطئ أكثر من خمسون حالة غرق خلال يومين أثنين فقط وهما الجمعة والخميس الماضيين إلا أنه قد تمكنت أجهزة الإنقاذ بالشاطئ من إنقاذهم وفي تقرير لرئيس المدينة قال إن سبب كثرة حالات الغرق  في رأس البر هو الإقبال الكبير والإعداد الهائلة التي تتوافد إلى الشواطئ.

حيث أن إدارة الوادي قد أعلنت أنها لم تستقبل هذه الأعداد على مدار السنوات الماضية لذلك فقد أكد رئيس مدينة رأس البر على أنه قد تم إمداد الشاطئ بالعديد من أفراد الإنقاذ بالإضافة إلى قوارب النجاة والدراجات المائية السريعة لسرعة إنقاذ الغارقين كما تم إمداد الشاطئ بسيارتين من الإسعاف المجهز وقد أكد رئيس المدينة على أن عدد الاشخاص الذين قد تم إنقاذهم من الغرق والموت المحقق يفوق الخمسون شخصا بالإضافة إلى الأعداد الكبيرة من الأطفال التائهين والذين تم تسليمهم إلى ذويهم أمس الجمعة والبالغ عددهم حوإلى 382 طفلا حيث أنه قد تم تجميعهم في الخيام التي أقامتها مجلس المدينة على الشواطئ من أجل أستقبال الاطفال التائهين والحفاظ عليهم إلى أن يتم تسليمهم إلى ذويهم وقد كان هذا العدد حصيلة يوم الجمعة فقط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.