شاب يعود إلى الحياة بعد وفاته.. فوجئوا به يتنفس قبل دفنه بدقائق

لولا العناية الإلاهية لدفن هذا الشاب حيا، فإلى هذا الحد وصل الإهمال الطبي والتشخيص الخاطئ في مستشفياتنا !، الشاب “زيد.ع.عباس” -يبلغ من العمر 17 عاما- أنقذته العناية الإلاهية من دفنه حيا وعاد للحياة مرة أخرى، في وقت كانت تتأهب فيه الأسرة استعداد لتغسيله وتشييع جنازته، فما قصته.

شاب يعود للحياة قبل دفنه بدقائق

جميع أعضاؤه توقفت عن العمل (تشخيص خاطئ)

“زيد.ع.عباس” شاب يبلغ من العمر 17 عام، مقيم في قرية “الزوايدة” مركز “نقادة ” محافظة قنا، يعاني من قصور في غدد النمو جعلت حجمه يبدو وكأنه أصغر من سنه.

طبيب قسم العناية المركزة بالمستشفى -الذي كان يعالج فيه- أبلغ أسرته بأن جميع أعضاؤه توقفت عن أداء وظائفها وأن ابنهم قد فارق الحياة، حزنت الأسرة حزنا شديدا على فراق الإبن، وتوجه الأهالي به إلى المنزل بعد أن اشتروا له الكفن وجهزوا القبر واستعدوا لتغسيله من أجل تشييع جنازته، وهنا حدثت المفاجأة.

أثناء تغسيل الميت، فوجئت الأسرة بأن ابنهم ما زال على قيد الحياة فهو يتنفس بشكل طبيعي، في حين أخبرهم الطبيب بأنه مات، وعلى الفور توجه الأهالي إلى المستشفى وقاموا باحتجاز الطبيب حتى قررت إدارة المستشفى احتجازه مرة أخرى لإستكمال العلاج.

وتدخلت قوات الأمن بقيادة العميد عصام جلال- مأمور قسم قنا- تحت إشراف من اللواء صلاح الدين حسان -مدير أمن قنا-، وأنهت قوات الأمن المشكلة باحتجاز الشاب مرة أخرى في العناية المركزة لإستكمال العلاج.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.