بالصور | القبض على شاب يدّعي أنه المهدي المنتظر ويحمل رسالة خطيرة للرئيس عبد الفتاح السيسي

أكد مصدر أمني من أمن محافظة بورسعيد بقسم شرطة بور فؤاد، إنه تم القبض على شاب يدعي أنه “المهدي المنتظر”، ويحمل رسالة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي.

المهدي المنتظر

معلومات وردت لأمن بورسعيد عن المهدي المنتظر

وأكدت المعلومات التي وردت إلى مديرية أمن بورسعيد،  تؤكد أن هناك شاب يعالج الناس بالطب النبوي وليس ذلك فقط بل يتنبأ بنهاية العالم، وأنه المهدي المنتظر وجاء لجميع المسلمين لهدايتهم، ومن أقوله أكد الشاب أنه سر سورة “يس” ويعلم الكثير عن الأهرامات وأسرارها وكنوز مصر المدفونة.

 أمن بورسعيد

أمن بورسعيد

القبض على الشاب يدعى انه المهدي المنتظر

وعند القبض عليه أعترف هذا الشاب قائلاً: “أنا وحي من السماء جئت لهداية الناس، وأنا البشير النذير، أرسلني الله برسالة سماوية للمسلمين جميعاً، وبالأخص للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وأنا تنبأت بنهاية العالم قريباً جداً، وأنا أعرف أسرار الأهرامات التي لا يعرفها أحد”.

القبض على مدعي المهدي المنتظر
القبض على مدعي المهدي المنتظر

الشاب مدعي أنه النذير يريد مقابلة السيسي

وقال الشاب أنه يريد مقابلة الرئيس عبد الفتاح السيسي بأسرع ما يمكن، ليقول له على سر خطير ولن يبوح به إلا له، لإنقاذ العالم والمصريين الكثير من المصائب.

القبض على مدعي المهدي المنتظر
القبض على مدعي المهدي المنتظر

مفاجأة في تحريات المباحث والمضبوطات التي تم ضبطها معه

يذكر من تحريات المباحث أن الشاب ويدعى وأنه يدعى (ي – س) يبلغ من العمر 39 سنة، وأنه حصل على ليسانس لغة عربية من جامعة الأزهر، وأكدت التحريات أن الشاب يقوم بالصلاة بطريقة غريبة ويقرأ القرآن بشكل مختلف، وتم ضبط بعض الجمل غريبة مكتوبة على ورق وأدعى أنها آيات من القرآن الكريم.

9260aad1-578d-43fb-822e-6d82c9962a02

من مواضيع الكاتب أكثر شهرة

  • بالفيديو | معجزة غريبة تحدث في كوريا، وهي انشقاق البحر، لن تتخيل ما ستراه في الفيديو
  • بالفيديو | شركة مسكونة بالأشباح، شاهد ماذا فعلت في الشركة أثناء غياب الموظفين، شيء لا يصدقه عقل
  • للرجال فقط | مشروب منزلي من مواد طبيعية، بديل “الفياجرا” وليس له آثار جانبية لمرضى القلب والضغط

حبس مدعي النبوءة والتهمة الموجهة له

وقد تم تحرير محضر بالقبض عليه وضبط ما لديه وتم عرضه على النيابة التي أمرت بحبسه 15 يوم وعرض المضبوطات على علماء الأزهر، ووجهت له تهمة ازدراء الأديان.