شائعة: اعتزام الحكومة إغلاق كافة الأندية ومراكز اللياقة البدنية تحسباً للموجة الثانية من فيروس كورونا

تناقلت بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أخبار بشأن اعتزام الحكومة إغلاق كافة الأندية ومراكز اللياقة البدنية كإجراء احترازي للموجة الثانية من فيروس كورونا، وبناء عليه قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بمراجعة وزارة الشباب والرياضة، التي نفت هذه الأخبار، وأكدت أنه لا صحة لإغلاق مراكز اللياقة البدنية والأندية تحسبا من الموجة الثانية من الفيروس،

شائعة: اعتزام الحكومة إغلاق كافة الأندية ومراكز اللياقة البدنية تحسباً للموجة الثانية من فيروس كورونا 1 20/11/2020 - 2:46 م

واوضحت الوزارة انتظام كافة الأنشطة الرياضية داخل الأندية ومراكز اللياقة البدنية بشكل طبيعي، مع الالتزام الكامل بكل التدابير الاحترازية والوقائية للحد من انتشار الفيروس، وإلزام مرتادي هذه النوادي بارتداء الكمامات، والأخذ في الاعتبار قواعد التباعد الاجتماعي،

الوزارة أكدت على اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة والقيام بالغلق المؤقت لأي منشأة في حال عدم الالتزام بتطبيق هذه الإجراءات.

وفي نفس السياق، أكدت الأندية الرياضية ومراكز الشباب وصالات الألعاب الرياضية والأندية الصحية، على الالتزام بكل الضوابط والتدابير الاحترازية وكافة الاحتياطات الصحية التي تقررها السلطات المختصة، والتي تشتمل على الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي والتعقيم المستمر،

وتحديد نسبة الإشغال بالنوادي الصحية وصالات الألعاب الرياضية، سواء الموجودة بالأندية ومراكز الشباب أو خارجها، بحوالى (ربع) او 25% من الطاقة الاستيعابية لها، أيضا يتم القيام بحملات تفتيشية للتأكيد من مدى الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية في تلك المنشآت الرياضية، مع القيام بكافة الإجراءات اللازمة تجاه أي منشأة مخالفة.

ونرجوا من جميع وسائل الإعلام المختلفة ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المختصة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وقد تؤدي إلى إثارة البلبلة بين الناس، وفي حالة وجود أي استفسارات الرجاء الرجوع إلى الموقع الرسمي للوزارة (www.emys.gov.eg).