سيناريو إهمال الاطباء داخل غرفة العمليات: طبيب ينسى “فوطة” داخل معدة مريض

باتت المستشفيات الحكومية مصائد لإزهاق الأرواح أو التسبب في عاهات مستديمة أو مشكلة طبية كبيرة، وفي ظل تكرار سيناريو الإهمال الذي يمارسه أطباء المستشفيات الحكومية ضد المرضى، ويصل الأمر إلى إلقاء الأطباء المسئولية على القضاء والقدر على الرغم من الأخطاء القاتلة والمريض لا حول له ولا قوة، قام طبيبين يعملان بمستشفى قنا الجامعي قسم الباطنة بترك “فوطة” داخل معدة مريض أثناء إجراء عملية جراحية له، وبعد أن استفاق المريض من غيبوبته شعر بألم شديد داخل معدته، وبعد إجراء الفحوصات والأشعة اللازمة تبين بوجود شئ غريب داخل المعدة، فتقرر إجراء عملية جراحية لاستئصال هذا الجسم فتبين أنه “فوطة” طبية.

سيناريو إهمال الاطباء داخل غرفة العمليات: طبيب ينسى "فوطة" داخل معدة مريض 1 27/7/2017 - 6:08 م

وبعد التأكد من التحقيق الأولي التي أجرتها الجهات المختصة بالتحقيق المباشر مع الطبيبين، قرر الدكتور عباس منصور، رئيس جامعة جنوب الوادي، امس، إيقاف الطبيبين عن العمل وتحوليهم إلى النيابة الإدارية بتهمة الإهمال المتعمد في حق المريض، وذلك عقب قيامهم بخطأ طبي، حيث تركوا فوطة داخل معدة المريض أثناء إجراء عملية “الزائد الدودية” يوم السبت الماضي.

أصبح الإهمال ظاهرة تحدث بشكل يومي داخل أورقة المستشفيات الحكومية، وأصبح المريض “فار تجارب” لبعض الأطباء الفشله الغير متقنين لعملهم، بل وأصبحوا عرضة لأمراض أخرى قد تحدث لهم نتيجة الإهمال الطبي، فبدلاً من أن يأمل المريض في علاج يخفف عنه الآلام يصبح الإهمال الطبي مصائد لقتل الأرواح والتسبب في مشاكل صحية أخرى.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.