“سيلقي المسعفين” في مأساة الإسكندرية يثير موجة غضب وضجة كبرى على مواقع التواصل الاجتماعي.. والصحة تتخذ اجراء صارم وعاجل ضدهم

مازالت أجواء الحزن والألم تخيم على المشهد المصري، بعد الحادث المأساوي الذي هز مصر أمس، الجمعة، وخلف العشرات ما بين قتيل وجريح، فيما بدأت أجهزة الدولة المختلفة، في انهاء إجراءات ما أسفر عنه الحادث الأليم، والذي ظهر جلياً في تضافر جهود الدولة، في انهاء تصاريح دفن القتلى وسرعة اسعاف المصابين ورفع بقايا التصادم من على شريط السكة الحديد.

"سيلقي المسعفين" في مأساة الإسكندرية يثير موجة غضب وضجة كبرى على مواقع التواصل الاجتماعي.. والصحة تتخذ اجراء صارم وعاجل ضدهم 1 12/8/2017 - 5:09 م

صورة سيلقي لمسعفين أمام القطار المنكوب تثير ضجة كبرى

كما بدأت اللجنة المشكلة من قبل الحكومة، في اعداد التقرير النهائي للحادث، في الزقت الذي سادت فيه حالة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تدأول صورة لبعض المسعفين، وهم يلتقطون صور سيلقي أمام القطار المنكوب، الأمر الذي أثار مشار المصريين، نظراً لما رأوه استهتاراً وحالة اللامبالاة، لعظم الكارثة وحجم الخسائر البشرية.

هذا ويظهر بعض المسعفين، ممن وصلوا إلى مكان الحادث لإنقاذ الضحايا، وهم يلتقطون صورة سيلقي وخلفهم المكان الذي تصادم فيه القطاران، فيما شارك رواد مواقع التواصل الاجتماعي، هذه الصورة، وعلقوا بحدة عليها، واعتبروا أن هذا الفعل يعبر عن “فقدان الإحساس وغياب الشعور بالمسؤولية” في حادث قتل فيه حوالي 50 شخص وأصيب العشرات.

قرار حاسم من هيئة الإسعاف ضد ملتقطي الصورة

هذا وقد أفادت مصادر خلال تصريحات صحفية، بأنه تم معاقبة ملتقطي هذه الصورة، فور تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، بنقلهم إلى منطقة سيوة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.