بالفيديو سيدة أسوانية تستنجد بالسيسى باكية ”قالولي هيضربوكي بالنار والسيسي يرد بشربة ماء

قام الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال الأيام الماضية بعمل جولة تفقدية على هامش مؤتمر الشباب والذي تم انعقاده حاليا بمحافظات أسوان عروس الصعيد، وانتشر له العديد من الصورة خلال الأيام الماضية مصطحبا” قرينته فى شوارع أسوان حيث المنظر الخلاب وسحر المدينة الرائعة ليصل الى العالم رسالة الى عودة السياحة من جديد فى تلك المدن التى بها آثار وحضارات كبيرة، وخلال الجولة التى قام الرئيس عبد الفتاح السيسى مستكملا” جولته فى احدي شوارع اسوان ووسط كوكبة من الامن والحراسة الخاصة والمشددة حاولت سيدة كبيرة فى السن أن يلتقى الرئيس السيسى فى الشارع رغم الكثير من المخاوف التى تم تحذيرها منها من المعارف والأقارب بأن لو قربت الأمن هيضربها بالنار حسب ما روته.



ورغم تلك التحذيرات إلا أنها قطعت مسافة كبير الى ان تصل الى المكان الذى يتواجد فيه الرئيس وسط رجال الدولة والحرس الخاص وايضا محافظ أسوان وغيرها من القيادات، ومن بعيد اعلنت بصوتها انها تريد ان تصل الى الرئيس ولكن علمت أن الأمن يمنعها، وفي موقف إنساني استجاب الرئيس عبد الفتاح السيسى لها وأمر انها تاتى اليه وتقترب .

سيدة أسوانية تستنجد بالسيسى



بالفيديو- سيدة أسوانية تقتحم موكب السيسي باكية: "قالولي هيضربوكي بالنار"

كلمات رقراقة وحديث بسيط لخصت فها السيدة  قضايا هامة ترسم حال مصر فى الوقت الراهن حيث قالت ” مسئول تصل له صورة مختلفة عن الواقع….ومعاناة مواطن يريد حقه بالشرف….والناس غلابة وملهيين بأسعار الزيت والسكر…والبعض يحاول استغلال الموقف والجيش يتدخل لحل الأزمات.

وعلى الرغم من قصر مدة لقاء السيدة بالرئيس السيسى والذى شعر بتعبها والذى أمر بزجاجة مياه يروي عطشها بنفسه وبيده، فقد احتضنته باكية داعية له قائله ” الله يسترك دنيا وآخرة زي ما جبرت بخاطري، الله عليك ياسيسي قلب المؤمن دليله” وأشارت انا قولت أن السيسي هو اللي هيجبلي حقي قالولي هيضربوكي بالنار، قولتلهم عمر السيسي مايضرب شعبه بالنار، كان قادر يضربني بالنار لكن هو خدني في حضنه،  ليرد عليها الرئيس: “لا إزاي”.

إقرأ أيضا



وأضافت السيدة أنها تعاني من أزمة في ذراعها، وكان المحافظ قد أمر سفرها إلى الخارج قبل بتر ذراعيها ، قائلة: “المحافظ غريب و مفهمينه صورة تانية خالص، وقفتك ليا دي هي الشفا الكامل ليا، انا مش عايزة حاجة، ولا علاج ولا فلوس، حقي بس، عايزة ابقى بني ادمة، عايزة عيالي يبقوا فخورين بيا بالشرف”، ليعقب الرئيس “طبعاً”.وتابعت السيدة: “أنت أول رئيس يحافظ على شرف المرأة المصرية علشان كدا قولت لو هموت برصاصة لازم اقابلك، انت اللي شرفتنا، لازم الناس كلها تعرف، الناس هنا غلابة، بيقولوا الزيت والسكر بس بيحبوك، لكن فيه ناس من برا ييجوا يقولوا كلام وحش، لكن قلب المؤمن دليله، وكفاية كده علشان ما تعطلش”، ليطلب الرئيس منها الأوراق المتضمنة طلبها لتؤكد له أنها أرسلتها للجيش.

 

 

 





يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد