سلوكيات المواطنين الفيصل في الحد من تمدد فيروس كورونا .. مجلس الوزراء يناشد الجميع بالإلتزام بالتعليمات الصحية


مواجهة اي أزمة لا تقع على عاتق الحكومة وحدها، إنما يستوجب تعاون المواطنين والإلتزام بالتعليمات بكل جدية، فهناك العديد من الشعوب لم تستجيب للمناشدات والإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، فتفاقمت لديهم الأزمة، وخرجت الأمور عن السيطرة، في الوقت الذي استجاب فيه مواطني بعض الدول وأبدوا إيجابية منقطعة النظير، فانحصرت حالات الإصابة وزادت حالات الشفاء وبدأت تنقشع الغمة وفُتحت أبواب الأمل .

ما زالت الأمور تحت السيطرة إلى الآن

قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري، أن الدولة ما زالت تسيطر إلى الآن على مكافحة فيروس كورونا المستجد، ولا سيما أن وزارة الصحة تتعقب المخالطين لمن تعرضوا للإصابة بفيروس “كوفيد-19″، ما جعلها حتى هذه اللحظة تستطيع متابعة متوسط عدد الإصابات، مشيرًا إلى أن معدل الإصابات بالفيروس الخطير حوالي 30 حالة، وما زال الأمر قابل للسيطرة والحد من الإنتشار .

نتمنى عدم الانزلاق إلى الهاوية

واضاف المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، مقدم برنامج “على مسئوليتي”، المذاع عبر فضائية “صدى البلد”، نأمل عدم الوصول والانزلاق إلى مرحلة الهاوية، والتي يصل فيها عدد الإصابات 800 حالة يوميًا، ما يعني أن دائرة المخالطين قد تتجاوز 8000 حالة، موضحًا أن تلك المرحلة فسوف يصبح من الصعب تتبع المخالطين للحالات المصابة، والتي وصلت إليها بعض الدول الأوربية ووقفت بكل إمكانياتها عاجزة عن مواجه أزمة فيروس كورونا .

سلوكيات المواطنين الفيصل في الحد من تمدد فيروس كورونا

وتابع سعد، قدمت وزارة المالية دعمًا إضافيًا لوزارة الصحة وصل إلى مليار جنيه، فضلًا عن تسخير الدولة لكل إمكانياتها وأجهزتها المختلفة لمكافحة الفيروس، بالإضافة إلى القرارات والإجراءات الاحترازية التي تطبقها بكل حزم وبدون تهاون، حتى لا ننزلق إلى الهاوية، مناشدًا المواطنين بالإلتزام بكافة التعليمات الصحية، والقرارات الصادرة من قبل الحكومة، حيث أن سلوكيات المواطنين هي التي سوف تحد من انتشار وتفشي المرض .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.