سقوط طفل داخل خزان مياه عميق اثناء ألتقاطه “سيلفى”

احمد، احد المهوسون بالسيلقي فهو طفل لا يعرف ما يفعله سوى انه يسعى لتقليد الكبار، ولقد انتشرت في الاونه الاخيرة مقاطع فيديو لمهوسون السيلقي الذين قد لقوا حتفهم اثناء تصويرهم سيلقي في مواقف خطيره  وما يسع الاطفال عند مشاهدة تلك الفيديوهات سوى التقليد فقط.

سقوط طفل داخل خزان مياه عميق اثناء ألتقاطه "سيلفى" 1 4/7/2015 - 2:05 ص

هاهو الطفل أحمد احد الناجيين من الموت المحقق اثناء التقاطه سيلقي لنفس فهو يبلغمن العمر 12 عاما فقط ولا يدرك خطوره ما فعله  ، اثناء صعوده على سطح منزله برفقه بعض اصدقائه لالتقاط السيلقي فيختل توازنه وسط اصدقائه ويسقط في خزان مياه عميق جداً فارغ من المياه، ويصاب ببعض الكسور البالغه التي تم نقله على اثرها إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم.

وهذه ليست الحاله الوحيده فقط بل منذ اسبوعان قد لقى طفلا اخر حتفهفي مدينه الاسماعيليه  اثناء تصويره سيلقي اثناء مرور القطار وتم دهسه تحت عجلات القطار.

وآخرون واخرون من المهوسون بالسيلقي الخطير الذي قد يجعلهم يفقدون حياتهم بلا مبرر واضح، فهل روحهم ليست غاليه عليهم للحفاظ عليها وادراك خطورة ما يفعلوة.

images