سفينة روسية تعبر مضيق البوسفور بطريقة مهينة لتركيا

عبرت سفينة تركيا مضيق البوسفور التركى بطريقة مهينة بالنسبة إلى سيادة تركيا، على أراضيها حيث أن هذا المضيق يتبع دولة تركيا، لذلك يجب على أى سفينة تمر أن تقوم برفع العلم التركى، من أجل التأكيد على سيادة تركيا على هذة المنطقة، وعلى إحترام دولة تركيا، إلا أن ما حدث خالف جميع الأعراف الدولية ومواثيق أعإلى البحار، حيث عبرت سفينة الإنزال الروسية لمضيق البوسفور، ولم تقم بأنزال العلم الروسى من عليها، ولم تعلق العلم التركى.

سفينة روسية تعبر مضيق البوسفور بطريقة مهينة لتركيا 1 9/12/2015 - 1:16 ص

و الجدير بالذكر  أن سفينة الإنزال الروسية كانت متوجهة إلى سوريا، تحديدا إلى ميناء طرطوس الدولى، وحتى الآن ما زالت الخلافات قائمة بين الدب الروسى والأتراك، وذلك بعد إسقاط تركيا لطائرة سوخوى روسية قد أخترقت مجالها الجوى، ورغم ذلك فإن الجانب الروسى يقول أن الطائرة الروسية لم تخترق المجال الجوى التركى، وحتى الآن الأجواء متوترة جدا، وخصوصا بعد الأتهامات المتبادلة بين البلادين حول دعم تركيا لداعش، ودعم روسيا لبشار الأسد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.