سعر الدولار الأمريكى يتراجع في السوق السوداء بعد القرارات الأخيرة للبنك المركزى

بعد ارتفاع سعر الدولار الأمريكى وإشتعال المضاربات في سوق العملة وشركات الصرافة منذ عدة أيام وكانت النتيجة تراجع الجنيه المصري أمام الدولار الامريكى بينما صعد الدولار بسرعة ليقارب 10 جنيهات في السوق السوداء مما دفع البنك المركزى المصري للقيام بإصدار بعض القرارات للحد من هذا الصعود ومحاولة لحل أزمة الدولارالأمريكى.

هبوط الدولار

سعر الدولار الأمريكى في السوق السوداء اليوم

تراجع سعر  الدولار في تعاملات السوق السوداء، اليوم، سجل 9.80 جنيه للبيعبعد أن سجل    9.85 جنيه أمس ، و9.65 جنيه للشراء .

أسباب تراجع سعر الدولار الأمريكى اليوم:

أفاد مصدر من المتعاملين  بالسوق الموازية  أن سبب تراجع سعر الدولار الأمريكى هو مجموعة القرارات التي أصدرها محافظ البنك المركزى “طارق عامر”  وهى:

1- إلغاء الحد الأقصى للإيداع والسحب النقدى بالعملات الأجنبية للأفراد  والشركات التي تستورد المنتجات والسلع الأساسية، وتظل الحدود المعمول بها كماهى للشخصيات الاعتبارية في مجال استيراد السلع المتنوعةالأخرى.

2- اصدار البنك المركزى قرار بضخ عطاءبمبلغ 500مليون دولار للبنوك المصرية في محاولة لحل الأزمة الدولارية وتغطية المتطلبات الضرورية.
3-  إطلاق حملات تفتيش على كافة شركات الصرافة  في السوق المحلية   لضبط السعرالذي تم تحديده من البنك 7.80 مقابل الشراء، 7.83 مقابل البيع ومعاقبة من يخالف هذه الأسعار.
4- قام محافظ البنك المركزى بالإجتماع مع مديرى ومسئولى  شركات الصرافة أمس بغرض وضع حد وسقف لسعر الصرف بالدولار في السوق المصرفية الموازية,

سعر الدولار في السوق السوداء يزحف نحو 10 جنيهات ورأى غرفة الصرافة في أزمة الدولار الحالية
اضاف المصدر  الذي رفض ذكر أسمه بأن هذه القرارات هى التي أدت إلى هبوط سعر صرف الدولار الأمريكى مقابل الجنيه المصري اليوم الخميس 10\3 \2016في محاولة لمواجهة الأزمة الغير مسبوقة والتاريخية التي لم تحدث قبل ذلك في السوق المحلى للعملة.



اترك تعليقاً