سعد الدين الهلالي: مساواة المرأة بالرجل في الميراث في تونس صحيح فقهيا وسنصل إليه بعد 20 عام

قال الدكتور سعد الدين الهلالي أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، خلال اتصال هاتفي  ببرنامج الحكاية الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب على قناة أم بي سي مصر، إن الفتوى تختلف من دولة إلى دولة أخري وأيضا الفقيه تختلف فتواها من وقت لأخر.

مساواة المراة بالرجل في الميراث في تونس صحيحي فقهيا وسنصل اليه بعد 20 عام

وضرب مثلا بذلك بالشيخ محمد الغزالي في عام 1951 في كتاب من “هنا نعلم “عندما أفتى في بداية حياته بحرمانية عمل المرأة وان خروجها من المنزل حرام، ولكنه بعد إن خرج للدول الاروبيه في عام 86 قال أن من حق المرأة إن تتقلد كل الوظائف ما عدا رئاسة الدولة، لكن في عام 89 قال بحق المرأة في تولى رئاسة الدولة أيضا.

وأضاف الهلالي أن الميراث هو حق، ومن حق صاحب الحق إن يتصرف فيه، وضرب مثل أسرتين مختلفتين، الأسرة الأولى بعد وفاة والدهما قالوا الأخ مثل الأخت، والأسرة الثانية، هي الأسرة التي قالت إن الآنثى مثل حظ الآنثيين، وان المرأة في الميراث تأخذ نصف الرجل، وتساءل الهلالي أي من الأسريتين أحب إلى الشعب المصري وأي الأسرتين متراحمة، وهنا الحكم للشعب وليس للحكومة أو الدولة.

واستطرد وعندما تصل تونس إلى هذا في دولة راقية ونحن سنصل إلى ذلك بعد 20 أو 30 سنة، وما قامت به تونس هو وجها من وجه الفقه الصحيحة، وشيوخ تونس هم من أجازوا ميراث المرأة مثل الرجل، وان هناك أمور في مصر كثيرة لم يصدر بها فتاوى ولكن تساوى فيها الرجل والمرأة مثل شهادة المرأة فشهادة المرأة ألان يأخذ بها مثل شهادة الرجل.

https://www.youtube.com/watch?v=vYmNj3bhpsI


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.