سر الأطباق البلورية التي ظهرت في موكب المومياوات الملكية

في مشهد تاريخي مهيب، انطلق مساء أمس السبت موكب المومياوات الملكية لنقل 22 مومياء ملكية من المتحف المصري بميدان التحرير إلى متحف الحضارة بمدينة الفسطاط بمصر القديمة.

سر الأطباق البلورية التي ظهرت في موكب المومياوات الملكية

وهو الاحتفال الذي تصدر اهتمامات الإعلام على مستوى العالم أجمع، واستغرق الموكب حوالي 40 دقيقة وتجمع الآلاف من المصريين لمشاهدة هذا الحدث التاريخي على طول طريق الموكب.

وظهر في الموكب العربات المزينة بالرسومات والنقوش الفرعونية، وحملت كل عربة اسم الملك الموجود بداخلها، وأطلق حرس الشرف 21 طلقة تحية لملوك مصر.

وأثناء الحفل ظهر البعض وهو يحمل الأطباق البلورية، وهو ما أثار تساؤلات البعض على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة الماضية حول سبب هذه الأطباق.

وقال الباحث الأثري عماد مهدي، أن سر ظهور هذه الأطباق المضيئة يرمز لقرص الشمس رع الذي يشع نوره ليضيء الظلام، وكان القدماء المصريين يستخدمونه اعتقادًا منهم أنه ينير الطريق أمام موكب الملوك، فالشمس تعني الميلاد الجديد والحياة أما الغروب يعني الموت، ولهذا كانت مدينة الأموات في البر الغربي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.