سحل وضرب مدير أمن الغربية قبل إقالته

رصدت عدسات مواقع التواصل الاجتماعي، والفضائيات المصرية لحظات سحل وضرب اللواء حسام الدين خليفة، مدير أمن الغربية الأسبق، قبل إقالته.

شاهد لحظة ضرب وسحل مدير أمن الغربية المقال

وذهب اللواء حسام الدين خليفة إلى موقع التفجيرات مباشرة ففوجيء بمجموعة من الأهالي الذين يصيحون في وجهه، حتى تعدى عليه عدد كبير من الأقباط وهو متواجد في كنيسة مارجرجس في طنطا عقب التفجير الذي وقع منذ الظهيرة اليوم المواقف التاسع من أبريل 2017.

ويظهر الفيديو أن المتظاهرين داخل الكنيسة تجمعوا ضده ووجه له اللكمات والركلات قبل أن ينجح من الهروب إلى خارج الكنيسة بمساعدة حارسه الشخصي.

وقرر أيضًا اللواء إبراهيم عبد الغفار، وزير الداخلية، نقل مدير مباحث الغربية إلى مساعد فرقة الشرطة بمديرية أمن الشرقية عقب الحادث، بعدما أقال  مدير أمن الغربية السابق اللواء حسام الدين خليفة وعدد من قيادات الأمن الوطني بعد انفجار كنيسة مار جرجس في طنطا.

التصريح الأول لمدير  أمن الغربية الجديد فور توليه المنصب

من جهته أكد اللواء طارق حسونة، مدير أمن الغربية الجديد، أنه وضع خطة أمنية جديدة وتوزيع لقوات الأمن بصورة جديدة وجيدة على مستوى المحافظة كإجراء أول بعد توليه المسؤولية.

وأضاف خلال اتصال هاتفي لبرنامج (صح النوم) المذاع على فضائية (ltc )، مساء اليوم الأحد، أن فرق البحث الجنائي تبحث عن الجناة الارهابيين ولا يمكن في الوقت الحالي تحديد الموعد الذي سيتم فيه الوصول إلى الجناة الارهابيين الذين نفذوا عملية تفجير كنيسة مارجرجس في طنطا.

وأوضح أن أجهزة البحث الجنائي تبحث في الجريمة منذ اللحظات الأولى للتفجير، وقريبًا سيتم اعلان الجاني فور توفر المعلومات، مشيرًا إلى أن الانتشار الأمنى كان جيداً للغاية وكان يوجد أمام الكنيسة عدد كبير من أفراد الشرطة” وأشار إلى أن :”الجانى دخل من الباب الرئيسى للكنيسة والبوابات الإليكترونية مسئولية الأمن الإدارى بالكنيسة”.

وأكد أنه استشهد حتى الآن 26 شخص و30 مصاب”، مضيفاً:”كل الحالات المتوفية في الغربية للأقباط”.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.