سحر نصر تؤكد 100 فرص أستثمارية جديدة بمحور قناة السويس لخدمة مليار و200 مليون مستهلك أفريقي

قالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن محور قناة السويس يضم أكثر من 100 فرصة استثمارية جديدة، مشيرة إلى أن الدولة تسعى لجعل محور قناة السويس المركز الإقليمي للتجارة والاستثمار، وبوابة لسوق إقليمي ضخم يخدم 100 مليون مستهلك مصري ومليار و200 مليون مستهلك أفريقي و400 مليون مستهلك عربي، والاستفادة من اتفاقيات الشراكة الاستثمارية والتجارية التي وقعتها مصر مع الدول العربية والأفريقية، هذا بالإضافة إلى اتفاقيات الشراكة الثنائية مع الأسواق الرئيسية الكبرى، خاصة الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي.

سحر نصر تؤكد 100 فرص أستثمارية جديدة بمحور قناة السويس لخدمة مليار و200 مليون مستهلك أفريقي 1 25/10/2018 - 2:57 م

5 مليارات و600 مليون دولار حققتها قناة السويس العام الماضي

وكانت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، صباح اليوم الخميس 25 أكتوبر 2018م، باصطحاب وفد أمريكي يضم عدد من كبريات الشركات الأمريكية المستثمرة والراغبة في الاستثمار في مصر، في جولة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس والأنفاق الجديدة للقناة، لبحث الفرص الاستثمارية بالمنطقة، وذلك تلبية لدعوة السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي، لممثلي الشركات الأمريكية بزيارة المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها للتعرف بشكل مباشر وواقعي على حجم الإنجازات التي تحققت وآفاق التطوير الذي تشهده مصر في مختلف المجالات وفرص الاستثمار المتاحة في السوق المصري.

ماهي وحدة حقوق السحب التي تعتمد عليها قناة السويس

وقال الفريق مهاب مميش، إن مصر قطعت شوطاً كبيراً في تنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بجذب العديد من الاستثمارات المحلية والأجنبية، بعقود تجاوزت قيمتها مليارات الدولارات، مما يعكس ثقة المستثمر المحلي والأجنبي في الاقتصاد المصري، مشيرًا إلى أن إدارة المنطقة في طريقها للانتهاء من تنفيذ كافة احتياجات المنطقة من البنية الأساسية، سواء محطات الكهرباء أو تحلية المياه أو توصيل المرافق لجميع مواقع مشروعات المنطقة، فضلاً عن تطوير شبكة لوجستيات النقل بموانئ المنطقة الاقتصادية، والاهتمام بتفعيل وتطبيق منظومة النقل الذكي وزيادة السعة الاستيعابية للموانئ، لتحويل مصر لمركز عالمي لصناعة النقل واللوجستيات، وحلقة أساسية في سلسلة القيمة المضافة العالمية، بما يساهم في تحقيق متطلبات خطط التنمية الاقتصادية بالدولة.

وأكد أن إدارة المنطقة الاقتصادية تقوم، بشكل موازي، بالتطوير الشامل والمستمر للمجرى الملاحي لقناة السويس، والذي بدأ يؤتي بثماره مع تعافي حركة التجارة العالمية، والذي ينعكس بدوره على التكامل مع المنطقة الاقتصادية، وإحداث نقلة في الاستثمار بالمنطقة والاقتصاد الوطني.

وقال أن قناة السويس أصبحت شريان الحياة لكل دول العالم، حيث تحولت التجارة حاليا من الشرق إلى الغرب، وأصبحت القناة تساهم في وصول الأدوية وجميع الاحتياجات بشكل اسرع، وتم تعميق قناة السويس إلى عمق 24 متر ليستفيد منها الاجيال المقبلة، مما ساهم في جعل قناة السويس القناة رقم واحد في العالم، والمستثمرون أصبحوا يسعون جاهدين لحجز أماكن بالقناة ونعمل حاليا على التنويع في الاستثمارات بالتنسيق مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، ووضع أفضل حوافز استثمارية وتقديم مزيد من التسهيلات وإزالة أي عوائق تعرقل التنمية في المنطقة، وأشار إلى أن مدينة الإسماعيلية الجديدة هي أول مدينة في المنطقة الاقتصادية بقناة السويس، والتي ستساهم في توفير فرص عمل للشباب في مصر

حضر الزيارة، كل من السيد/ خوش تشوكسى، النائب الأول لرئيس غرفة التجارة الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط، والسيد/ توماس جولدبرجر، القائم بأعمال سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة، ومن أبرز الشركات التي حضرت الجولة هى أبوت وبكتل وسانوفي وأوراسكوم كونستراكشون،   و”اجيكو” وفيديكس وميتلايف ومجموعة فيتاس ونكست فن، وأشادت الشركات الأمريكية، بالفرص الاستثمارية الكبرى في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، مؤكدين عزمهم ضخ استثمارات جديدة في هذه المنطقة، في ظل أن هذا هو الوقت المناسب للاستثمار في مصر.

وأكد السيد/ خوش تشوكسى، النائب الأول لرئيس غرفة التجارة الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط، أن الزيارة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، هي تلبية لدعوة السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى، لهم خلال لقاء سيادته الأخير بهم، موضحا أن الولايات المتحدة هي ثالث أكبر مستثمر في مصر والكثير من الشركات الأمريكية تعمل في القطاعات المختلفة مثل الغاز والتأمين والصناعات الدوائية والزراعة والخدمات المالية وتكنولوجيا المعلومات، وهم يلعبوا دور محوري في تقدم العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وذكر أن الاستثمار في مصر حاليا هو إيجابي جدا، والشركات الأمريكية ترغب في ضخ استثمارات جديدة في محور تنمية قناة السويس، مشيرا إلى أن وفد الشركات الأمريكية يضم أكثر من 40 شركة وهم لأول مرة يروا صورة إيجابية بهذا الشكل عن الاستثمار في مصر، مقدما شكره للقيادة السياسية على الإصلاحات التشريعية التي قامت بها مصر مؤخرا.

وأكد السيد/ كلوس  بونيمانن، مستشار شركة اجيكو الأمريكية، أنهم يرغبون في توسيع الاستثمار في مصر ويبحثون عن المكان المناسب لذلك سواء في محور قناة السويس أو مشروع 1.5 مليون فدان، موضحا أن شركته تستخدم تكنولوجيا جديدة في الزراعة وهو فكر جديدة يريدون الاستثمار فيه في مصر، مشيرا إلى أن الشركة تستخدم أسمدة زراعية جديدة وتقوم بتدريب العاملين على الآلات الجديدة.
وأوضح السيد/ محمد شاهين، العضو المنتدب لشركة فيديكس اكسبريس، أن مناخ الاستثمار في مصر مناسب جداً لضخ مزيد من الاستثمارات، موضحا أن شركته ترغب في الاستثمار في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في مجال اللوجستيات.

وذكر السيد/ أحمد صلاح، مدير عمليات شركة سانوفي في مصر والسودان وأريتريا، أن هناك دعم قوى من السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى، للاستثمار في الصناعات الدوائية في مصر، والشركة مهتمة بتوسيع نشاطها في هذا المجال في صناعة الأدوية ألتي غير موجودة في مصر مثل التطعيمات، موضحا أن هناك تعاون مع وزارتي الاستثمار والتعاون الدولي والصحة في هذا المجال، وأشار إلى أن شركته تستثمر بنحو 2 مليار جنيه في مصر، وترغب في التوسع خلال الفترة المقبلة، مؤكدا أن هذا هو الوقت المناسب لضخ استثمارات في مصر خاصة أن السوق المصري يعد أكبر سوق في صناعة الدواء في أفريقيا.

وعقب ذلك، اصطحب الفريق مهاب مميش، الوزيرة والشركات الأمريكية، في جولة بحرية بقناة السويس الجديدة، وجولة ثانية في احدي أنفاق قناة السويس، مشيرا إلى أن الآنفاق الأربعة ستختصر عبور ضفتي القناة في ٤ دقائق بدلاً من ساعات، كما يحدث حالياً، موضحا أن هذه الآنفاق هي ملحمة جديدة قام بها المصريون في حفر الآنفاق والعبور إلى سيناء والقضاء تماماً على الإرهاب عن طريق ربط شرق القناه.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.