التخطي إلى المحتوى
بالصور : سائح عربي أثناء تفتيش حقائبه بمطار القاهرة ظهرت مفاجأة غير متوقعة
مخطوطات أثرية

قامت وزارة الداخلية المصرية، بالتحقيق في واقعة تهريب بعض المخطوطات والشهادات النادرة والتي يرجع تاريخها الي اسرة محمد علي، وذلك بعد ضبط سائح عربي وبحوزته مجموعة من المخطوطات المصرية النادرة، بغرض تهريبها خارج البلاد، وقد استجوب هذا السائح من طرف رجال الأمن ، عن كيفية الحصول علي مثل هذه المخطوطات الاثرية، والسندات الورقية وأوراق بنكية، ترجع لتاريخ الأسرة العلوية، فأجاب السائح “حضرت الي مصر في رحلة سياحية، وجمعت تلك المخطوطات من الاسواق، وذلك لأنني أهوي جمع الطوابع والمتعلقات الأسرية، ولم أكن أعلم أنها مهربة أو مسروقة.

وعلي الفور تم تشكيل لجنة تقصي حقائق، وذلك للوقوف علي كيفية الاستيلاء علي مثل هذه المخطوطات والشهادات الاثرية، وتهريبها للسوق، ومن ثم بيعها لهذا السائح العربي، وكيف يتم تهريب تاريخ الدولة للخارج دون اي رقابة حقيقية، وقامت اللجنة بجمع المعلومات اللازمة، عن مدي أثرية تلك المضبوطات الأثرية والتاريخية، وكيف وصل الاهمال الي هذا الحد، لدرجة المساهمة في تهريبها خرج حدود الدولة.

ومن خلال المباحث تم فرز المضبوطات، وتبين وجود دفترين أحدهما للزواج، والأخر للطلاق، وذلك من محمكمة مصر الابتدائية، ويرجع تاريخهم لعام 1883، كما تم ضبط 10 شهادات للتعليم الاعدادي والثانوي لعام 1910، كما تم العثور علي سند بنكي فئة 1 جنيه، يرجع تاريخه الي أسرة محمد علي، وبعرض المضبوطات علي وزارة السياحة، تم التأكد من انها مخطوطات اثرية، ترجع قيمتها الاسرية لاسرة محمد علي باشا.

مخطوطات أثرية
مخطوطات أثرية

 

مخطوطات أثرية
مخطوطات أثرية

 

جنيه أثري
جنيه أثري

 

شهادة أثرية
شهادة أثرية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.