زيادة أسعار الإنترنت الأرضى بداية من اشتراكات شهر يوليو الجارى

أعلن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرارات بم أن وزارة المالية قد أعلنت اليوم عن تنفيذ ضريبة السعر المضافة على «ADSL» وذلك بنسبة 14% على سعر اشتراك الإنترنت لكل المؤسسات الصدارة للخدمة في جمهورية مصر العربية بدءا من اشتراك شهر يوليو 2017، موجها إلى أن أنه لا صحة لإعلاء خدمات الاتصالات وأسعار المكالمات ولا يبقى إفادات بذلك الأمر من مؤسسات المحمول

اسعار الانترنت فى مصر

وعن القيم المنتظر وقوعها حال تنفيذ ضريبة السعر المضافة على اشتراك الإنترنت أفصح ترتيب البيانات في توثيق التساؤلات الصادر عنه هذا النهار الإثنين أن أسعار الإنترنت المنتظر وقوعها سوف

تكون سرعة 1 ميجا بتحميل 10 جيجابايت 57 جنيها بدلا من 50 جنيها، وسرعة 1 ميجا بتحميل 100 جيجابايت 108 جنيهات بدلا من 95 جنيها، وسرعة 1 ميجا بتحميل 100 جيجابايت وبسرعة 512 ميجابايت عقب انصرام التحميل سوف تكون 114 جنيها بدلا من 100 جنيه.

وأزاد أن سرعة 2 ميجا بتحميل 150 ميغابايت سوف تكون 160 جنيها بدلا من 140 جنيها، وسرعة 4 ميجا بتحميل 200 جيجابايت سوف تكون 250 جنيها بدلا من 220 جنيها، وسرعة 8 ميجا بتحميل 300 جيجابايت سوف تكون 400 جنيها بدلا من 350.

ومن جهة أخرى أفصح التقرير أن الجمهورية نجحت في التخلص من مشكلة تسريب الاختبارات وضبط المنظومة عبر تدبير محكمة تمكنت بها من فرض السيطرة على واضحة تسريب الاختبارات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وهذا عبر سيستم البوكليت ومتابعة صفحات الغش بجانب وضع 4 نماذج للامتحانات وتغليظ الجزاءات على مرتكبي وقائع الغش

بشأن السؤال عن عوامل مرسوم وزارة التعليم العالي بشأن زيادة أسعار المعاهد والكليات المخصصة أظهر التقرير أن مرسوم السلطات أتى تشييد على إلتماس الجامعات المخصصة لمجابهة التضخم مع وضع حواجز تراعي التلاميذ وأولياء الأموروهذا لعدم استحمال ملاك الجامعات لخسارة تؤدى إلى توقف تلك المؤسسة الخاصة ملفتا النظر إلى أنه يبقى استثناء واحد للإعفاء هو لأولاد شهداء الوطن من مصروفات المعاهد الخاصة

كما طرح البيان تساؤلات عن الأعمال في التدأول مع سماسرة الهجرة غير شرعية بالأخذ في الإعتبار إيجاد جثامين مصرية في الصحراء بجوار ليبيا، أعلن أن هناك مجهودات عظيمة وإيجابية من السلطات حيث تم انشاء رقابة شديدة من قوات تخليص التشريع على الشواطئ التابعة للشمال، كما يتم رصد الحدود وقد كانت الحصيلة تعطل الهجرة غير الشرعية من الاماكن المعتادة، كان بديل السماسرة هو إخراج راغبي الهجرة غير الشرعية عن طريق السواحل الليبية وصحراء ليبيا

وعرض بأن السلطات تجابه الهجرة غير الشرعية عن طريق إدخار التمرين والتأهيل والتوظيف للشباب في المحافظات المتنوعة فضلا عن الكثير من المبادرات التي قامت وزارة الهجرة بإطلاقها من أبناء مصر في الخارج مثل خيرك لبلدك وأيضاً حملة التوعية التي قد كانت أطلقتها تحت عنوان قبل ما تهاجر فكرة وشاعر.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.