“زوج واحد لا يكفى” قصة حقيقية لسيدة تجمع بين زوجين أحدهم “عرفي ” والآخر “رسمى”

قد طلب اليوم نيابة السنبلاوين في محافظة الدقهلية عن تحريات المباحث حول قضية أتهام زوج لزوجتة انها تجمع بين زوجين في وقت واحد بمحافظة الدقهلية وقد تلقت أجهزة الامن الخاصة بالدقهلية بلاغ من الاستاذ “صبرى.ف.م” عن غياب زوجته وهى ربة منزل وتبلغ من العمر 19 عام في عن منزلها وعاد مرة أخرى لقسم الشرطة وقال أن الزوجة قد عادت للبيت  وقالت انها في هذه الفترة التي أنقضتها اثناء غيابها كانت عند احد اقاربها في الحى السابع في مدينة نصر بمحافظة القاهرة وقد اتهم الزوج صبرى زوجته انها تجمع بين زوجين وزواج احداهما عرفي من السيد “هانى أحمد عبده” وقد اعترف الشخص الاخير بزواجه فعليا من ربه المنزل.وقد وجه سيادة اللواء / ايمن الملاح بكون مدير أمن لمحافظة الدقهلية عن تحرير محضر برقم 2017/2927 أدارى في مركز شرطة السنلاوين.

عقد القران

وعلى الجانب الاخر قد حدث منذ ايام قليلة واقعة تشبة نفس هذا الموضوع عن زواج واحدة لزوج عرفي وزوج اخر رسمى حيث ألقت الاجهزة الامنية في مديرية الامن بالقاهرة على القبض على سيدة منزل بتهمه جمع بين زوجين في وقت واحد احدهما شرعى والاخر عرفي وهذا يخالف الشريعة والدين وقبل انا يحاكم علية القانون فاهو يحاكم علية رب العالمين وانها تشبة بقضيه الزنا وقد تحرر محضر بهذه الواقعة البشعة وقد اخطرت الجهة المختصة في النيابة العامة لأستمرار التحقيق ومباشرتة

وقد ألقى ظابط شرطة الاداب أثناء المنوارة الضباط لأحد الفنادق المشهورة القبض على سيدة بغرفة رجل سعودى وكان معهم عقد زواج أيضاً “عرفي ” وبالمواجهة اعترف على تحرير عقد لتيسير عملية دخولهم للفتدق لممارسة أعمال منافية تماما للأداب وقد تبين أن ربه المنزل هى المتزوجة شرعيا من شخص اخر وقد تم تحرير محضر لهذه الواقعة واخطرت النيابة لأتخاذ اللازم وعمل التحقيقات على اكمل وجه. ومن المفترض أن عقوبة الجمع بين الازواج أو الزنا هى الاعدام شنقا ولكن القانون المصري يحدها عند عقوبة تصل لـ3 سنوات وهذا امر غير أخلاقى وحرمة الشرع والقانون لأختلاط  الانساب وأطفال السفاح.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.