زوجة دليل قوات الأمن في حادثة الواحات البحرية والذي أثار جدلاً بعد استشهادة للتلميح بخيانته تكشف عن تفاصيل هامة وحكاية شقيقه المحبوس

أُثير جدل كبير حوله في الفترة الأخيرة إنه صلاح الشولحي دليل قوات الشرطة المصرية، والذي رافق القوة الأمنية في حادثة الواحات البحرية الأخيرة وتم استشهادة في تلك الجريمة الإرهابية، ولكن لم تضع وزارة الداخلية اسمه في قائمة شهداء الحادث، كما أن مصطفي بكري البرلماني والإعلامي المصري أكد أن ما حدث في حادثة الواحات هو تعرض الداخلية لخيانة من أحد المرشدين، والذي كان يعمل مع الداخلية، إلا أنه تعاون مع الخلية الإرهابية وأمدهم بمعلومات عن تحركات الشرطة، كما جنازة صلاح التي لم يحضرها مسئول واحد كما لم ترسل الداخلية أي برقيات تعزية لأهله كل ذلك جعل البعض يلمح إليه بأنه هو من خان الداخلية.

زوجة دليل قوات الأمن في حادثة الواحات البحرية والذي أثار جدلاً بعد استشهادة للتلميح بخيانته تكشف عن تفاصيل هامة وحكاية شقيقه المحبوس 1 25/10/2017 - 9:16 م

إلا أن زوجته هند أحمد في حوار لها مع موقع مصراوي اليوم أكدت أن زوجها يحب وطنه بشدة، وكان يعشق مصر ولا يمكن أن يخون الشرطة، وأنه كان يقول لها دائماً أنه يتمنى أن يرى مصر وطناً بلا إرهاب ولا إرهابيين، كما أشارت زوجة الشولحي إلى أنه كان له أمنية عند وزارة الداخلية، ألا وهي الإفراج عن شقيقه المحبوس، وناشدت الوزارة بتحقيق تلك الأمنية لصلاح، الذي عمل معهم كثيراً حيث أن الأسرة أصبحت بلا عائل بعد وفاته خاصة أنه له شقيقين أحدهما في السجن والآخر عاجز كما أنه ترك ثلاثة بنات ولا يوجد مصدر رزق آخر.

هذا وقد سبق وأكد نجل عم صلاح أن الداخلية سلمتهم جثته ملفوف في علم مصر على حد زعمه، مؤكداً أنه لو كان خائناً كما ردد البعض ما تم ذلك من وزارة الداخلية وأشار أيضاً إلى تعاونه الكامل مع الوزارة أكثر من مرة سابقاً.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.