زوجة أحد المتهمين بقتل ريجيني تكشف تفاصيل جديدة لـ “CNN” وتتهم الداخلية بتلفيق القضية

نشرت شبكة “سي أن ان” الإخبارية الأمريكية تقريراً حول مقتل مواطن مصري يدعى “صلاح على سعد” على يد قوات الأمن التي إتهمته بقتل الشاب الإ يطالي جوليو ريجيني وتكوين عصابة لخطف السياح وسرقتهم.

زوجة أحد المتهمين بقتل ريجيني تكشف تفاصيل جديدة لـ "CNN" وتتهم الداخلية بتلفيق القضية

وتحدثت “سي أن ان” مع السيدة رشا طارق زوجة المواطن المصري صلاح على سعد، والتي قالت أنها أجرت مكالمة هاتفية مع زوجها يوم 24 مارس المنصرم، حيث كان قد إستيقظ في ساعات مبكرة من صباح هذا اليوم إستعداداً للذهاب إلى الصعيد بعد الإنتهاء من مهام عمله.

وأوضحت رشا أن والدها وأخيها وبعد أفراد العائلة كانوا يرافقون زوجها في رحلته، نظراً لأنها كانت تشك في خيانته لها، فدفعتهم للذهاب معه، لكن المفاجأة أن الجميع توقف عن الرد على هواتفه ولم تستطع التواصل معهم لفترة طويلة من الوقت.

وتشير “رشا” أنه بعد مسور ساعة من الوقت إتصلت بزوجها فرد شخص غريب على هاتفه، ولم تستطع سماع أية عبارات منه نظراً للضوضاء الشديدة التي كانت في المكان، لكنها سمعت قبل أن ينغلق الخط فجأةً صوت أخيها وهو يقول “نعم يا باشا..لماذا تغضب.. سأقوم بتنفيذ كل ما تريده”.

وذكرت شبكة “سي أن ان” أن كلمة “باشا” في مصر غالباً ما تقال عند الحديث مع الضباط ورجال الأمن الذين تتهمهم رشا طارق بقتل زوجها وأخيها ووالدها ومن معهم دون وجه حق.

وإستكملت رشا حديثها قائلةً أنها تفاجئت بعد ذلك ببيان من وزارة الداخلية يفيد بمقتل زوجها ومن معه جميعاً على يد الشرطة بعد مطاردة عنيفة، نظراً لانهم أشخاص خارجون عن القانون وأسسوا عصابة تخصصت في خطف السياح وسرقتهم.

كما إتهمت رشا وزارة الداخلية بوضع مقتنيات تخص الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في منزل أحد أقاربها، ووضع مقتنيات تخصه أيضاً مع زوجها ومن كانوا برفقته لتوريطهم، كما وصفت إتهام أفراد عائلتها وزوجها بقتل ريجي بالامر السخيف نظراً لعدم إمتلاكهم أي وسيلة للتواصل مع الاجانب، خاصةً أن والدها وأخيها لا يعرفون الكتابة من الأساس.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.