«مدحت» هرب من الزواج بمصرية وتزوج فلبينية: لا شقة تمليك ولا شبكة بالكيلو

مر الشاب المصري مدحت بتجربتين جعلته يقلع عن فكرة الزواج، حيث ارتبط بفتاة كان أهلها دائما ما يتدخلوا في كل صغيرة وكبيرة في حياتهم الشخصية والفتاة الثانية كانت دائمة الطلبات وهاتين التجربتين جعلتاه يصرف نظر عن الزواج.

زواج مصري بفلبينية

لكن عند لقاء مدحت بالفتاة الفلبينية جوى وجدها تختلف عن الفتيات المصريات كثيرا حيث نشأت بينهم قصة حب، جعلته يعيد النظر في فكرة الزواج من جديد وبالفعل تم زواجهما في محكمة الأسرة بالكيت كات، وبعد أن قامت الفلبينية جوى بالموافقة على الإقامة في مصر لم تقد جوى بإرهاق مدحت بالكثير من الطلبات.

وقال مدحت أنه قابل جوى لأول مرة في مركز تجاري، وبالصدفة قابلها للمرة الثانية في مركز التجميل الذي يقوم بالعمل فيه وقاما بالتحدث سويا ثم قام كل منهم بإعطاء رقم هاتفه للأخر وبعدها عرض مدحت على جوى الزواج ووافقت بالفعل.

وبالفعل تزوج مدحت وجوي وعاشا في شقة إجار ولم يقم بتقديم شبكة لها حيث علق مدحت على ذلك بأن الزواج يمثل الراحة والطمأنينة بالنسبة لجوى، حيث قال معلقا “هي ما كنش لها أي طلبات، ولما أرسلت  إلى وافقوا وما كنش ليهم أي طلبات”.

وقال مدحت أنه لا يرى عيب في فتيات بلده لكنهم يغالون في الطلبات حيث قال “خطبت فتاة مصرية، لقيت أهلها داخلين في كل التفاصيل، وخطبت واحدة ثانية طلعت طلباتها كثير، وطول الوقت تضع نفسها في مقارنات مع بنات عمها”.



اترك تعليقاً