زهرة الفتاة التي رفضت تخرج عارية أثر حريق هائل في منزلها وطبقت مثل ” اللى إختشوا ماتوا”

لقد حدث حريق في منزل في محافظة أسوان بمنطقة عزبة النهضة بـ«كيما» فزاد الحريق إشتعالا وطال جميع إنحاء المنزل والأجهزة الكهربائية فأنفزع أفراد المنزل وهربوا وتركوا المنزل.

ولكن الفتاة زهرة  بسطاوى التي تبلغ من العمر 19 عاما والتي تستعد لزواجها وأحضرت جهازها بالكامل ومنتظره رجوع خطيبها من الكويت لإتمام العرس في وقت قريب.

حريق هائل

كانت عاريه وداخل الحمام عندما حدث الحريق رفضت الخروج من المنزل أبدا حتى ترتدى ملابسها ولكن الأسرة لم تتحمل وخرجوا مسرعين وأتجهت إلى غرفتها لتأتى بملابسها.

وحين دخولها الغرفة لتأتى بملابسها كان هناك ملابس وأجهزة  ومفروشات وأشياء خاصة بجهازها والنيران أشتعلت بهم فمسكت في زهرة وإنحرقت زهرة ولقت مصرعها.

وحقا قد طبقت مثل ” اللى إختشوا ماتوا ” حيث بسبب خجلها من الخروج عارية جعلها تتوفي محترقه وهى أبشع وفاة ولم تفكر بحياتها وزفافها القريب بل فكرت فقط في الحياء.

ومع حضور الإسعاف ورجال الحماية المدنية أستطاعوا إخراج جثتها وقد صرح المحافظ اللواء مجدى حجازى بأنه سوف يعوض الأسرة عن ما فقدوه في الحريق.

وأنه سوف يكلف لجنة هندسية لمراجعة حالة المنزل حيث يتم ترميمه وتحديثه  ومراجعته هندسيا لترجع الأسرة تعيش به.

وجارى التحقق عن سبب ملابسات الحريق التي لم يعرف لها سبب حتى الآن وماسبب الإندلاع الهائل وهل مدبر أم بسبب ماس كهربائى أو حادث بسيط وهل يوجد شىء جنائى في الحريق.



اترك تعليقا