” زهرة ” الفتاة الاسوانية التي احترقت بسبب رفضها الهروب عارية

تسبب حريق في منزل بمنطقة عزبة النهضة الإسلامية بحى كيما في مدينة اسوان في وفاة فتاة اسوانية تدعى ” زهرة بسطاوي ” وتبلغ من العمر 19 عاماً.

" زهرة " الفتاة الاسوانية التي احترقت بسبب رفضها الهروب عارية 1 26/2/2016 - 12:43 م

وبحسب روايات الجيران فإن النيران اشتعلت في المنزل وهرب أفراد الاسرة بالكامل فيما عدا ” زهرة ” التي اصرت على على عدم الخروج  قبل ارتداء ملابسها، فذهبت إلى غرفتها لترتدي ملابسها ولكن طالتها السنة اللهب من الحريق لتلقى حتفها.

هذا وكانت زهرة تستعد للزفاف في القريب بعد عودة خطيبها من الكويت، ولكن القدر لم يمهاها وتوفت واحترق معها كل الاجهزة الكهربائية والمنزلية والمفروشات الموجودة بغرفتها التي جمعتها في الفترة الماضية استعداداً للزواج.

قامت القوات المدنية بإطفاء الحريق بعد الدفع بخمسة سيارات إطفاء، ورجح ضابط بالحماية المدنية أن يكون سبب الحريق ماس كهربائي.

تم تحرير محضر بالواقعة، فيما أمر محافظة أسوان اللواء مجدى حجازى بصرف تعويض مبدئي للاسرة، وكلف لجنة من الإدارة الهندسية التابعة لحى شرق، لمراجعة حالة المنزل هندسياً، صيانته، وكتابة تقرير بذلك.

  • مافعلته الفتاه الاسوانية يعتبر تجسيداً جديداً للمثل الشعبي ” اللي اختشوا ماتوا ” والذي يعود أصله إلى فترة تاريخية سابقة كان المصريين يذهبون إلى حمامات عامة للاغتسال والاستحمام وفي أحد الايام نشب حريق في أحد هذه الحمامات، فبعض منهم خرج هارباً لنقذ روحه وهو عاري والبعض الاخر خجل أن يخرج عارياً وخاصة النساء فألتهمتهم النيران، وعند سؤال صاحب الحمام عن وجود أموات في الحريق فكان رده “نعم اللى اختشوا ماتوا!”  وعليه صارت مثلاً يقال حتى اليوم.


عرض التعليقات (1)