زاهي حواس يكشف حقيقة علاقة لعنة الفراعنة ونقل المومياوات بالحوادث التي تشهدها مصر

رد عالم الآثار المصري، ووزير الدولة لشئون الآثار الأسبق، زاهي حواس، على ما تم تداوله خلال الساعات الأخيرة في مصر حول علاقة لعنة الفراعنة بالحوادث التي شهدتها البلاد مؤخرًا بعد إعلان نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري إلى متحف الحضارة.

زاهي حواس يكشف حقيقة علاقة لعنة الفراعنة ونقل المومياوات بالحوادث التي تشهدها مصر

ونفى حواس، وجود علاقة بين لعنة الفراعنة والحوادث الأليمة التي تشهدها مصر، بداية من السفينة الجانحة بقناة السويس، وقطاري سوهاج، وانهيار عقار جسر السويس، وحريق سكة حديد الزقازيق، موضحًا أن ما يسمى بـ “لعنة الفراعنة” ما هو ألا مجرد خرافة.

وأضاف حواس، أن موت بعض العلماء في الماضي، بعد فتح المقابر الأثرية ليس له علاقة بلعنة الفراعنة، بل كان بسبب أن الغرف الموجودة بها المومياوات تحتوي على جراثيم سامة تؤدي إلى الوفاة.

وأشار حواس، إلى أن نقل المومياوات الملكية في موكب عالمي من المتحف المصري إلى متحف الحضارة يعتبر أكبر دعاية سياحية وترويجية لمصر وآثارها، وشيئًا عظيمًا يدعو للفخر، مؤكدًا أن هذا الحدث التاريخي سيهز العالم كله، فالجميع ينظر إليه باحترام كبير.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.