ريهام سعيد قد تواجه السجن المؤبد بتهمة التحريض على جرائم خطف الأطفال

على الرغم من أن الإعلامية ريهام سعيد قد واجهت الكثير من المشاكل التي وصلت لدرجة القضاء والمحاكم خلال العام الماضي إلا أنها منذ عدة أيام واجهت مأزقا قد يكون هو المأزق الأصعب في حياتها، حتى أنه قد ينتهي بها إلى الحكم عليها بالسجن المؤبد وفقا لما صرح به رئيس المحكمة، وذلك في حالة إذا ما تم إثبات أتهامها بقضية التحريض على اختطاف أطفال.

ريهام سعيد
لذلك فقد أمرت النيابة بإعادة حبها على ذمة القضية لمدة أربعة أيام أخرى، وفي تصريح لأحد المسؤولين أكد على أن قضية التحريض على خطف طفل تتراوح عقوبتها ما بين سبع سنوات وحتى المؤبد، ويذكر أن القصة قد بدأت عندما إذاعت ريهام سعيد من خلال برنامجها صبايا الخير احد مقاطع الفيديو الذي يوضح مداهمة عدد من المجرمين والتمكين من إعادة طفلين مختفين الي أهلهم وذلك بمساعدة فريق البرنامج، وقد تمكنت الشرطة من القبض على عدد من هؤلاء المجرمين والذي أكد أحدهم على أن السيدة”رغدة ” هي التي قد عقدت معه اتفاقا على تنفيذ هذا الاختطاف وهي في حقيقة الأمر منتجة البرنامج، لذلك تم القبض على مقدمة البرنامج ريهام سعيد واحد فريق العمل أيضا.
وقد اعتذرت النيابة أن هذا الاختطاف قد تم بواسطة عملية تحريض واتفاق بين بعض أعضاء البرنامج وبين هؤلاء المختطفين لذلك فإنه من المتوقع أن يتم توجيه هذا الاتهام لريهام سعيد باعتبارها هي المسؤولة عن تقديم هذه المادة الإعلامية، وقد أكد رئيس المحكمة الجنائية على أن عقوبة هذه الجريمة تبدأ من السجن سبع سنوات وحتى المؤبد في بعض الحالات.

تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.