روميو وجوليت مصر (عبد الرحمن ومنار) قصار القامة الذين أصبحوا حديث شبكات التواصل الاجتماعي

عبد الرحمن ومنار قصة عشق توجت بالزواج وأصبح قصر قامتهما نعمة عليهم بعد أن أصبحوا من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي فلم يجمع بينهم فقط التشابه في قصر القامة ولكن رفض الاستسلام لنظرات المجتمع والطموح والوقوف أمام التقاليد والعادات والضرب بها عرض الحائط أحد أهم سمات عبد الرحمن ومنار الذين وقعا في الحب والعشق وتحدي كل منهما الظروف حتى أصبحوا شركاء في هذه الحياه وأصبحت قصة حبهم من أشهر قصص الحب وترند على شبكات التواصل الإجتماعي.

عبد الرحمن ومنار

عبد الرحمن وتحدي التنمر

يحكى عبد الرحمن الذي يبلغ من العمر 27 عام عن قصته حيث أنه تخرج من كليه التجارة ويعمل محاسب في أحد الشركات الخاصة ويهوي رياضة كرة القدم لذلك فهو يلعب كرة القدم في أحد أندية للأقزام التي تمكن معها من تحقيق مجموعة كبيرة من الجوائز والبطولات كما تلقى إشادة من الإتحاد الدولي.

ويتحدث عبد الرحمن عن نظرة المجتمع له وتعرضه للتنمر خاصة في الصغر حيث أنه الوحيد في عائلته الذي يعد قصير القامة ونتيجة لأن المجتمع المصري لا يتقبل فكرة الاقزام لذلك فإنه تعرض للعديد من التعليقات السلبية والمواقف السيئة لذلك فهو حارب التنمر وتمكن من النجاح والانتصار عليه.

ويستكمل عبد الرحمن أنه دائما ما كان يركز حول تطوير نفسه واكتساب مهارات جديدة وعدم التفكير في التعليقات السلبية وفي أحد الأيام تعرف على صديق جديد يدعى مصطفى كانت شقيقته ووالدته دائما ما يأتيان لمشاهدته أثناء التدريب وكانت شقيقته منار جميلة اعجب بها وتعرف عليها وحاول أن ينال اعجابها.

ويضيف عبد الرحمن أنه اتفق مع والدته أن تأتي في أحد التمارين حتى تشاهد منار وتتعرف عليها وعلى والدتها ثم بعد ذلك تم تحديد موعد اخر للقاء في منزل عائلة منار في الإسماعيلية ومع وجود ارتياح بين العائلتين تمت الخطبة والاتفاق على موعد الزواج الذي اجلته ظروف كورونا في بداية الأمر.

عبد الرحمن يصف شريكة حياته

يصف عبد الرحمن زوجته منار بأنها من الشخصيات التي تتميز بالجدعنة والطيبة والصبر والقدرة على التضحية حتى تسعد الآخرين وهو من الأمور التي جذبت انتباه إليها ويضيف بركات أنه قام بنشر صورهما على مواقع السوشيال ميديا حتى يثبت لجميع الناس أنهم بشر طبيعيين وأنه لا يشعر بالخوف من أنه قصير القامه وأنه سوف يتزوج واحدة مثله قصيرة القامة ويوضح عبد الرحمن أنه كان يتمنى أن يقوم بعمل فرح كبير حتى يظهر للناس مدى حبه وعشقه لمنار ولكن نتيجة لكورونا فإن الظروف لم تسمح.

ويختتم عبد الرحمن بأن الارتباط بمنار والشهرة التي اكتسبوها على مواقع التواصل الاجتماعي جعلت التنمر أقل ولكنه في نفس الوقت دائما ما يتجاهل التعليقات السلبية التي يراها لا تؤثر بأي حال من الأحوال في حياته.

منار عن عبد الرحمن فارس أحلامي

أما منار العروسة التي تبلغ من العمر 23 عام فترى في عبد الرحمن أنه فارس أحلامها وأنه من الرجال المحترمين الذين يتميزون بالجدعنة ويخاف عليها دائما كما تؤكد على أنه منذ الخطوبة ولم توجد أي صعوبات أو تحديات.

وتحكي منار عن لقائها مع عبد الرحمن الذي حدث أثناء مشاهدتها لأحد تمارين كرة القدم لأخيها وعندما حدثها نال اعجابها بسبب التفكير العقلاني وجاء إلى المنزل لخطبتها وأصبح أحد أفراد العائلة.