رسمياً.. بيان هام وعاجل من الداخلية رداً على تسريبات حادث الواحات الدامي

عرض الإعلامي ” أحمد موسى” تسجيل صوتي منسوباً لأحد الناجين من حادث الواحات الإرهابي، والذي اشتبكت فيه قوات الشرطة مع عدد من المسلحين الإرهابين بمنطقة الواحات بالكيلو 135، حيث اثار هذا التسجيل حالة كبيرة والجدل في الشارع المصري وخاصة بين رجال الإعلام، حيث انتقد عدد من الإعلاميين إذاعة مثل تلك التسريبات التي تضر بالروح المعنوية للجنود والمواطنين، كما طالب عدد من النشطاء بضرورة محاكمة موسى بسبب إذاعة مثل تلك التسريبات.

وزير الداخلية

بيان وزارة الداخلية رداً على تسريب أحمد موسى

وبدأ الجميع ينتظر بيان أو رد من وزارة الداخلية بشأن تلك التسريبات الخطيرة التي تم إذاعتها على برنامج ” على مسئوليتي” تقديم الإعلامي ” أحمد موسى”، وخاصة بعد حالة الروح المعنوية المنخفضة التي أصابت الجميع عقب تسريب الواحات، وخاصة بعد استشهاد 58 شرطياً غير المصابين، مما زاد من حالة السخط في الشارع المصري.

ومن جانبه أكد المسئول الإعلامي من خلال بيان رسمي رداً على ما تم إذاعته من تسريبات عن عملية الواحات العسكرية، والتي تم الاشتباك فيها مع عدد من العناصر الإرهابية قائلاً: ” أن ما تم تداوله من تسجيلات صوتية على مواقع التواصل الاجتماعي وتناولته بعض البرامج على القنوات الفضائية غير معلوم مصدرها، وتحمل في طياتها تفاصيل غير واقعية لا تمت لحقيقة الأحداث التي شهدتها المواجهات الأمنية بطريق الواحات”.

واستطرد المسئول: ” أن تلك التسجيلات وتداولها على هذا النحو يهدف لإحداث حالة من البلبلة والإحباط في أوساط وقطاعات الرأي العام ويعكس عدم مسؤولية مهنية، وأهابت وزارة الداخلية، عدم الإلتفات لمثل تلك التسجيلات أو الاعتماد عليها كمصدر للمعلومات”.

حيث انه لابد من وسائل الإعلام تحري الدقة عند إذاعة مثل تلك المعلومات والتأكد من مصادرها، وذلك حتى لا يُحدث بلبلة في الشارع المصري، أو يؤثر على الروح المعنوية للجنود والمواطنين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.