رسالة من والدة طفلة البامبرز “ضحية الاعتداء” إلى القضاء

تعتبر قضية الاعتداء التي تمت على الطفلة الرضيعة “جنا” من أكثر القضايا التي أثارت الرأي العام وأشعلت جميع المواقع الاجتماعية حيث تعرضت هذه الرضيعة التي لا حولا لها ولا قوة إلى الاعتداء ومن قبل هذا الذئب البشري الذي تجرد من جميع المشاعر والقيم الإنسانية.

رسالة من والدة طفلة البامبرز "ضحية الاعتداء" إلى القضاء 1 27/3/2017 - 3:55 م

على الرغم من أن هذا الشخص هو جار الأسرة إلا انه لم يلتفت لأي شئ من هذا وقام باستدراج هذه الرضيعة البريئة إلى إحدى العقارات المهجورة والاعتداء عليها مما تسبب لها في الإصابة بنزيف داخلي وخارجي وتم تخويلها إلى غرفة العمليات فور دخولها إلى المستشفى وبعد التحريات اتضح أن هذا الشاب الذي يبلغ من العمر 35 عاما هو مرتكب هذه الجريمة الوحشية.

عند مواجهته بأقوال الشهود اعترف بفعلته وتم القبض عليه في الحال وقد اشتعلت جميع مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين القضاء بإصدار أقصى العقوبة عليه وهي” الإعدام” حتى يكون هذا الحكم رادعا لكل من تسول له نفسه أن يتعدى على براءة الطفولة أو على أي إنسان حيث أن مثل هذه الجرائم الوحشية قد انتشرت في الآونة الأخيرة وعلى الرغم من التعليقات الكثيرة التي تداولها نشطاء المواقع الاجتماعية عبر الفيس بوك وغيره.

إلا أن جاءت رسالة “نهى”والدة الرضيعة المجني عليها لتحسم الأمر فقد تقدمت نهى بإرسال رسالة إلى هيئة القضاء عبر الفيس بوك لتؤكد من خلال هذه الرسالة انه إذا لم يتم الحكم على هذا الجاني بالإعدام فإنها سوف تكون هي وزوجها من ينفذون فيه حكم الإعدام وقالت “نهى” أنها شاهدة ابنتها وهي تغرق في بحر من دماءها عندما أتوا بها الجيران إليها وهي في حالة أشبه بالموت.

لذلك فقد تم الإسراع بإدخالها إلى غرفة العمليات في الحال بمجرد وصول الأهالي إلى المستشفى وهم حاملين الطفلة في حالة اقرب إلى الموت ومن ثم تم نقلها غرفة العناية المشددة عقب انتهاء الجراحة الدقيقة التي أجريت لها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.