رسالة مؤثرة من “صلاح” صاحب “المرض اللعين” للسيسي.. مرض يجعل جسد “صلاح” يأكل نفسه ولا يستطيع الحركة منذ 15 عام

يعاني “صلاح طلعت مصطفى” من “مرض لعين”، مرض جعله يرقد في سريره لمدة 15 عاما دون حركة، لا يستطيع الوقوف ولا يستطيع المشي، مرض يجعل جسد “صلاح” يأكل في نفسه، هو مرض “ضمور العضلات”، مرض عصبي عضلي يتسبب في ضعف وضمور العضلات بشكل سريع، ولم يستطع الأطباء حتى الآن تحديد سبب هذا المرض، كما رفضت الدولة معالجة “صلاح” على نفقتها، فلم يتبفي له سوى توجيه رسالة إلى الرئيس السيسي.

رسالة صلاح للسيسي بمرضه اللعين
صلاح
صلاح

صلاح :”أنا نفسي أتعالج وأمشي زيكم…”

يرقد صلاح على الأرض في جزء من غرفة صغيرة الحجم، والجزء المتبفي تستغله الأسرة لبيع مواد غذائية تعيش من أموالها، يعيش “صلاح” مع أخيه الذي يعاني من نفس المرض بالإضافة إلى زوجة أخيه وابنتيه.

والدة “صلاح” ذكرت أن ابنها كان معافي وكان يذهب إلى العمل حتى عام 2002، حيث سقط مريضا فجأة ولم يتعافي من وقتها قائلة :”وقع فجأة ولفيت به على المستشفيات ومفيش نتيجة ووديته لحد اسكندرية وزي ما رحنا زي ما جينا”.

تقدم “صلاح” للعلاج على نفقة الدولة ولكن طلبه قوبل بالرفض، أخيه يحصل على معاش 320 جنيه، والدته تحصل على معاش بنفس الرقم، فلم يتبفي له سوي أن يبعث برسالة للسيسي للنظر في حالته.

حيث يقول “صلاح” في رسالته التي يتمني أن تصل للسيسي ووزير الصحة :”أنا نفسي اتعالج وامشي زيكم واشوف النور بس كدا”، مطالبا كليهما من النظر في حالته.

مرض “ضمور العضلات”

هو “مرض لعين” يطلق عليه اسم “دوشين”، أحد أبرز الأمراض التي تصيب العضلات بشكل وراثي، يصيب الأطفال في سن 9 سنوات، يتطور بسرعة إللي أن يحدث ضمور شامل في العضلات ويؤدي إلى وفاة معظم الحالات في سن مبكرة.

يؤثر بشكل مباشر على عضلة القلب والجهاز التنفسي ويموت المصابون به عادة في بداية الكهولة، بسبب اعتلال العضل القلبي والفشل التنفسي.

حسب منظمة الصحة العالمية التي قالت أنه يوجد مصاب بمرض “ضمور العضلات” من أصل 3300 مواطن، فإن عددهم في مصر يصل إلى 950 ألف مصاب، ولكن لا يوجد غحصائية رسمية بالعدد بشكل محدد في مصر.

نفقة مرفوضة
نفقة مرفوضة
نفقة مرفوضة
نفقة مرفوضة

وكان وزير الصحة قد أبرم وعودا في مارس الماضي  بعلاج مرضي “ضمور العضلات” على نفقة الدولة إلا أن القرار لم يتم تنفيذه حتى الآن.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.