رسالة عمرو سمير التي تركها للجميع على الفيس بوك: “لو كنا اتعلمنا.. مكنش ده حصل”

عمرو سمير ذلك الفنان الشاب الذي حزن عليه العديد من أبناء الشعب المصري أمس بعد وفاته عقب بلوغه ال 33 من عمره، كانت وفاة عمرو سمير مفاجأة للجميع لاسيما المقربين منه حتى أن والدته عندما تم تبليغها بالخبر لم تصدق في البداية وظنت أن شخص يقوم بالتلاعب بها ومضايقتها.

عمرو سمير وآخر ما كتبه علي الفيس بوك

اخر ما كتبه عمرو سمير على الفيس بوك

كان آخر ما كتبه الفنان الشاب والمذيع المتميز عمرو سمير على صفحته الشخصية على الفيس بوك منشورا يحمل منه نصيحة لكل منا فبدئها بقوله “لو كنا اتعلمنا واحنا صغيرين”، ثم وجه بعدها نصيحته وختمها بقوله “مكنش حصل كل دة”، فكان ما كتبه كاملا :

” لو كنا إتعلمنا من وإحنا صغيرين أن الزملكاوى ميشتمش في الاهلاوى وان الاهلاوى ميحقرش من الزملكاوى وان الصعايدة مش اغبياء وان الاسكندرانيين مش وشوش كالحة وان المنوفيين مش بخلاء وان اهل الجنوب مش سفرجية وان اللى كاشفة شعرها مش ضالة وان اللى مغطياة مش منغلقة وان اللى بتشرب سجاير اهلها مش معرفوش يربوها وان المسلمين مش داخلين النار(من وجهة نظر بعض المسيحيين) وان المسيحيين مش كفرا (من وجهة نظر بعض المسلمين) وان الكفرا اصلاً ربنا اللى هيحاسبهم مش احنا الخ الخ الخ.. مكنش حصل كل دة “.

كان الفنان الراحل قد سافر مع أصدقائه إلى دولة أسبانيا للاستجمام عقب عيد الفطر ولذلك اعتذر لوالدته عن الذهاب معها إلى منطقة الساحل الشمالي وعندما انتهت فترة الاستجمام واستعد الجميع للسفر والتوجه إلى المطار وجد عامل الفندق الفنان الشاب نائم وعندما حاول أن يوقظه اكتشف أن روحه قد صعدت إلى خالقها.

رحلة عمرو سمير الفنية

بدأ الفنان الراحل حياته الفنية مبكرا من خلال مشاركته في فيلم “القتل اللذيذ” وهو في العاشرة من عمره ثم عاد لتقديم برنامج “شبابيك” على قناة دريم ثم برنامج”إيه الأخبار” وبعدها اتجه للعمل في قناة نايل لايف على التليفزيون المصري، يذكر أن الفنان الراحل قد شارك في بطولة فيلم “عودة الندلة” مع الفنانة عبلة كامل والفنان عزت أبو عوف


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.