رسائل مسلسل نيللي وشريهان

ينظر كثير من الجمهور المصري والعربي إلى مسلسل “نيللي وشريهان” على أنه من الأعمال الدرامية الكوميدية والفكاهية المضحكة، لأسباب متنوعة منها أنه يضم عدد كبير من الممثلين الذين يتميزون بدرجة كبيرة من خفة الدم ومهارة التمثيل، والقبول لدى قطاع عريض من الجمهور المصري والعربي، فضلا عن أنه يضم ابنتى الممثلين سمير غانم ودلال عبدالعزيز والمعروف عنهما دورهما في إثراء الحياة الفنية في مصر والعالم العربي، وتاريخهم الدرامي والمسرحي والسنمائي الكبير الذي يجمع عليه الجميع.

نيللي وشريهان

لكن المراقب للعمل الدرامي نيللي وشريها يلحظ أنه يحمل كثير من الرسائل المهمة التي تعكس الشخصية المصرية، وهي:

  • ثقافة الجدعنة التي تتجزر في الشخصية المصرية، رغم الظروف الاقتصادية الصعبة، إلا أن الشخصية المصرية تتزين بجدعناتها في الظروف الصعبة، وتمثل ذلك في شخصية شريهان التي أظهرت شخصية البنت المصرية بشكل إيجابي تساعد ابنة عمها رغم معاملتها السيئة لها.
  • التكاتف والتماسك الأسري والاجتماعي وقت الشدة والظروف الصعبة، ظهر ذلك في مشهد القبض على والد نيللي وهو الفنان بيومي فؤاد.
  • أن الفهلوة لا تنطلي على أحد من الناس، ولابد من كشفها بمرور الوقت.
  • كما يعكس العمل الدرامي روح الفكاهة التي تميزت بها نيللي وشريهان- دنيا وايمي سمير غانم، امتدادا لخفة الدم والمرح التي يتميز بها الفنان الكبير سمير غانم.
  • يعتبر هذا العمل الأول الذي يجمع بين دنيا وايمي سمير غانم في عمل كوميدي رائع يزاع على قنوات ام بي سي، وقد لقى نسبة مشاهدة كبيرة من قبل الجماهير المصرية والعربية.

تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.