بيان من الشيخ محمد حسان حول غرق مركب رشيد ويتهم المسؤولين بالتقصير وحسابه امام الله وامام هذه الاجيال

غرق مركب رشيد، شهدت مصر خلال الأيام الماضية حالة محزنة ليست بجديدة وأنما تتكرر مرة  تلوي الأخري دون وجود أي من القيود التي تمنع الجهرة الغير شرعية، والذي يلجيء إليها العديد من الشباب للهروب من جحيم الفقر على حد وصفهم إلى العالم الأخر الذي قد يجد فيه ملازه ونجاته من بلده مع العلم بعمله الشديد بالمخاطر التي سوف يجده في طريق سواء من كيفية الهروب أو في الإقامة والمشاكل التي تنتج على ذلك، ولكن لم يكن ذلك بالأمر الهين عليه بل يتم ذلك عن طريق دفع مبالغ طائلة للمهربين للمساعدة على الخروج الغير شرعي من البلاد، وشهد غرق مركب رشيد حصد العديد من أرواح الشباب بعد أن غرق المركب ولافي حتفهم عدد كبير منهم، حيث تم راح ضحيته أكثر من مائة وستون شخص من أجمالي عدد أربعمائة شخص، حيث كانت مركب هجرة غيرة شرعية بمحافظة البحيرة قد تعرضت للغرق يوم الأربعاء الماضي بداخل مياه البحر المتوسط على مسافة اثني عشر كيلومترا من سواحل مدينة رشيد.

بيان من الشيخ محمد حسان حول غرق مركب رشيد ويتهم المسؤولين بالتقصير وحسابه امام الله وامام هذه الاجيال 1 26/9/2016 - 10:48 ص

وبعد نشر الخبر على  المواقع الإلكترونية والإخبارية وتناقله عدد من خبراء مواقع التواصل الاجتماعي عن الأسباب التي وراء غرق مركب رشيد عن مسئولية الدولية والحكومة في الأمر من عدمه، حيث علق الداعية الشيخ الجليل محمد حسان على الحادث قائلا أن الحادث إنما هو يجسد ماساه كبيرة من شبابنا الذي فقد الأمل في فرصة عمل تكفل له حياة كريمة قبل الموت، كما أضاف الشيخ محمد حسان أن هذا الحادث أيضا يوضح مدي جشع الإنسان الذي يتاجر بأخيه الإنسان في كل شيء حتى الموت وأيضا يوكد مسئولية المسؤولين أمام الله ثم أمام هذه الأجيال.

كما تابع الشيخ محمد حسان في البيان الذي صرح به حول حادث غرق مركب رشيد قائلا اسأل الله أن يتقبلهم عنده في الشهداء وان ينزل على قلوب أهليهم برد السكينة والرضا، وعلى الجانب الأخر حيث تجمع عدد كبير من أهالي منطقة برج رشيد بالبحيرة وقطع الطريق الدولي الساحلي احتجاجا” على بطء الإجراءات من جانب المسئولين في البحث عن الأشخاص الباقين هل هم جثث أم لا يزالون على قيد الحياة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.