رد فعل الدكتور أحمد عمر هاشم بعد سماعه خبر وفاته وبكاؤه على الهواء

انتشر أمس السبت 20 فبراير خبر وفاة الدكتور أحمد عمر هاشم، عبر العديد من الصحف والمواقع الإليكترونية والذي سرعان ما نفته مرة أخرى بعد ظهور بيان من الدكتور أحمد عمر هاشم بنفسه، يؤكد فيه أنه بخير ويلقى محاضرة في معهد الدراسات الإسلامية، وأن ما حدث هي مجرد اطلاق شائعة من أشخاص لا يحبون العلم ولا العلماء.

رد فعل الدكتور أحمد عمر هاشم بعد سماعه خبر وفاته وبكاؤه على الهواء 1 21/2/2016 - 7:11 م

و في احدى الحلقات التليفزيونيو والتي تذاع من خلال قناة العاصمة، تم استضافة الدكتور أحمد عمر هاشم والذي وصف شعور أسرته أمس فور سماع خبر وفاته وكيف أصابهم الفزع والهلع وأخذت أخته في البكاء عليه، ليظل بعدها يحاول أن يهدئهم ويذكرهم بأن الموت حق وأن جميعنا راحلون، وهنا ينهمر الدكتور في البكاء لما أصاب أسرته.

و من هنا تحدث الدكتور أحمد عمر هاشم عن خطورة الشائعات، وما قد تتسبب فيه من خطورة على المجتمع وما تسببه من تدمير وخراب لا يرضى عنه الله ولا يكون من أفعال المسلم والمسلمين.

و لد الدكتور أحمد عمر هاشم في قرية بنى عامر بمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية، تخرج  الشيخ من كلية أصول الدين، وقد شغل الدكتور أحمد عمر هاشم منصب رئيس جامعة الأزهر الأسبق وعضو سابق في مجلس الشعب، كما أنه عضو مجمع البحوث الاسلامية.



اترك تعليقا