رجل أعمال ينهي حياة زوجته بسبب فضيحة خيانتها له على الفيسبوك

قام رجل أعمال يقطن في منطقة السلام التابعة لمحافظة القاهرة، بقتل زوجته طعناً بالسكين، حيث قام بطعنها خمس مرات في مناطق متفرقة في جسدها ثم قام بذبحها، اودى رجل الأعمال بحياة زوجته بسبب اكتشافه خيانتها له مع شخص آخر بعدما اكتشف محادثة جنسيه بينها وبين شخص آخر على هاتف محمول أخفته عنة طوال فترة الزواج، وقال المتهم “ع.م”، والذي يبلغ من العمر 50 عام لرجال المباحث، أنه قام بقتل زوجته “ر.ب”، 36 عام، ربة منزل، بسبب سلوكها السيئ.

جريمة قتل

واعترف الجاني بالواقعه ووصف لرجال المباحث مكان منزله ومقر الجثة في غرفة نوم منزل الزوجية، وعلى الفور انتقلت قوة من المباحث واكتشفوا صحة الواقعة، ووجدو الجثه هامده على فراش السرير بغرفة النوم، ومن معاينة الجثه تبين وجود طعنات متفرقة في بطنها وظهرها وجرح قطعي في منطقة الرقبة، وعُثر بجوارها سلاح أبيض “سكين”، وعليها آثار الدماء، وقام خبير البصمات برفع البصمات على أداة الجريمة لمطابقتها ببصمة القاتل.

وقامت قوات الأمن بالتحفظ على المتهم داخل قسم الشرطة، وامام فريق التحقيق اعترف بجريمته كامله قائلاً: “تزوجتها عرفي 4 سنين بعلم اهلها واتفقنا على أن اتكفل بمصاريفها ومصاريف أهلها، وكانت تتردد على شقة الزوجية بدار السلام طيلة فترة الزواج، وصرفت عليها هي وأهلها أكثر من 9 مليون جنيه عبارة عن مشغولات ذهبيه وهدايا وشقة سكنية، وعربية، ووديعة بقيمة 2 مليون جنيه في البنك”.

وتابع “اكتشفت تمردها بعد فترة على كل ما قمت به من أجلها، ولم أفهم سبب ذلك، وكانت ترفض تلبية احتياجاتي فضلاً عن رفضها الدائم لي عندما اطلبها لممارسة الحياة الزوجية وكانت تتهرب مني دائماً بالذهاب إلى اسرتها بحجة احتياجهم لها، لذلك شككت في سلوكها، وبعد فترة اكتشفت أن معها هاتف محمول آخر “ايفون 7″، من غير علمي ولم أره معها طوال فترة الزواج منها، لذلك قمت بفحص هاتفها ولكن لم اتمكن من فتحه بسبب قيامها بعمل كود سري للهاتف، بعدها قمت بمراقبتها وهي ذاهبه إلى أهلها وقمت بمواجهتها وطلبت منها فتح هاتفها، واثناء فحصة اكتشفت رسائل جنسية بينها وبين شخص آخر، وقامت بتصوير نفسها في أوضاع مخله وترسلها له عبر تطبيق “واتس آب، وفيسبوك”.

واوضحت التحقيقات التي أجراها رجال المباحث صحة الواقعة واعترافات المتهم، وأمر اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة بإحالته للنيابة العامة لمباشرة التحقيق معه.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.