رجال القوات المسلحة المصرية ينقذون الحدود المصرية الغربية من خطر محقق اليوم بعد القضاء على عدد من السيارات المحملة بالمتفجرات

على غرار البطولات التي حققها الجيش المصري والقوات المسلحة المصرية خلال الفترات الماضية والتفاني التام في التضحية بحياتهم من أجل إنقاذ وطنهم وشعبهم الذي وثق بهم بلا حدود تأتي عملية اليوم لتثبت أن هؤلاء الرجال ما هم إلا جنود الله في أرضه حيث استطاعوا بكل شجاعة وتفاني.

القوات االمصرية

أن يصدوا عن مصر اليوم خطر إجرامي خارجي محقق فقد استطاعت القوات البرية والجوية بالتعاون مع جهاز المخابرات المصري أن يصدوا محاولة إرهابية ضخمة من الدخول إلى الحدود الغربية المصرية والتي تمثلت في عدد كبير من سيارات الجيل الرابع والتي كانت محمل على متنها كميات كبيرة من الذخيرة والأسلحة الفتاكة والتي من الواضح أنها كانت متجهة إلى الحدود الغربية من أجل تنفيذ عدد من العمليات الإرهابية واستهداف الامن المصري مرة اخرى.

وفي تصريح لإحدى القيادات المصرية بالقوات المسلحة قالت هذه الجهة القيادية أنه قد كان هناك تعاون بينهم وبين جهات المخابرات المصرية منذ فترة عن احتمالية عزو الحدود الغربية المصرية بواسطة عدد من الجماعات الإرهابية من أجل إقحام كميات كبيرة من الزخيرة والأسلحة إلى الأراضي المصرية لاستعمالها في بعض العمليات الإرهابية لذلك كان أبطال هذه العملية الإرهابية الدنيئة هو الشغل الشاغل البعض فرق القوات المسلحة خلال الفترة الماضية حتى تمكنت فرقة المشاة بالتعاون مع فريق الطائرات الحربية المصرية.

من أبطال هذه العملية الإرهابية اليوم وسط حالة من البسالة والتفاني الذي اعتدنا عليه من رجال القوات المسلحة وقد نتج عن ذلك أيضاً تدمير بؤرة من اخطر وأكبر البؤر الإرهابية المتواجدة بين جبال سيناء بالإضافة إلى أنهم استطاعوا القضاء على ستة من زعماء الجماعات الإرهابية والتكفيرية الخطيرة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    تسلم الايادي ويسلم جشنا وتحيا مصر