رتيبة الحفني.. عبد الناصر السبب في وصولها للعالمية وجوجل يحتفل بذكرى ميلادها الـ86 فمن هي


يحتفل مؤشر البحث العالمي جوجل بالذكرى لميلاد رتيبة الحفني، وهي فنانة مصرية لها أصول ألمانية حيث إن والدتها ألمانية وجدتها لأمها مغنية أوبرا ألمانية، ووالدها هو”محمود أحمد الحفني” الرجل الذي كان سبباً في إدخال الموسيقى إلى المدارس بمصر، وله مؤلفات موسيقية تخطت الـ50 كتاباً جميعهم عن الموسيقى، كما حصل على دكتوراه في تاريخ الموسيقى ودبلوم في العزف على الفلوت من برلين، وهذا ما يفسر حب رتيبة للموسيقى والغناء منذ نعومة أظافرها وعزفَت على آلة البيانو في سن الخامسة، ولدت في عام 1931 بالقاهرة ونظراً لمكانتها وتقديراً لها غير مؤشر بحث جوجل شعاره اليوم تمجيداً لها ولذِكرىَ ميلادها، بالطبع إنه شئ عظيم أن تصبح سيدة مصرية أيقونة للفن وتمجد ذكراها حتى بعد وفاتها ويغير بحث جوجل شعاره من أجلها.
رتيبة الحفني
رتيبة الحفني

من هي رتيبة الحفني

رتيبة محمود أحمد الحفني هي سيدة مصرية عشقت الموسيقى وتخصصت في الفن الأوبرالي، ولدت الحفني في عائلة موسيقية جدتها مغنية أوبرا ألمانية ووالدها كان عاشقاً للموسيقى وألفَ العديد من الكتب المتخصصة في مجال الموسيقى وأهميتها ودورها في حياة الانسان، رتيبة الحفني هي مغنية أوبرا عالمية وأول امرأة شغلت منصب مدير دار الأوبرا المصرية، وتولت منصب عميدة معهد الموسيقى العربية ليس هذا فقط فهي في الحقيقة تولت طول حياتها أكثر من منصب، فتولت منصب معيدة بالمعهد العالي لمعلمات الموسيقى، وكانت رئيسة المجمع العربي للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية، كما أدت رتيبة الحفني بصوتها دور سنو وايت عندما تم دبلجته إلى اللغة العربية.

رتيبة الحفني
رتيبة الحفني
رتيبة الحفني

حصلت رتيبة الحفني في عام 2004 على جائزة الدولة التقديرية في الفنون من المجلس الأعلى للثقافة المصري، امرأة عاشت للفن وعِشقت الغناء الأوبرالي فَبرعت فيه ورشحها جمال عبد الناصر لغناء أُوبرا “الأرملة الطروب” بعد أن شاهدها تغني في في العيد الآسيوي الأفريقي فقام بترشيحها لـ وزير الثقافة وقتها الدكتور ثروت عكاشة، حيث كانوا يبحثون عن احد المغنيات لهذا الدور وبالفعل رُشح للدور مغنية لبنانية ولكن كانت رتيبة الحفني صاحبة الحظ لتكون أول مغنية مصرية تقف على خشبة مسرح دار الأوبرا ومن هنا انطلقت إلى العالمية وبدأت جولاتُها في أوروبا وأمريكا لتكون أول مغنية أوبرا مصرية تصل إلى العالمية.

وفاة رتيبة الحفني

قدمت الحفني برنامج “الموسيقى العربية” والذي ظلت تقدمه لمدة 25 عاماً، وعن هذا الشأن كانت تقول احببتُ أن أُقدم للبسطاء الذين لا يفقهون كثيراُ في هذا المجال من الفن صورة مبسطة عنه وكنت سعيدة لتقديم البرنامج جداً وحزنت عندما توقف فجأة، وفي مساء يوم 16 سبتمبر 2013، رحلت رتيبة الحفني عن عالمنا وصعدت روحها إلى بارئها، تاركة ورائها تاريخاُ زاخراً بالفن الأصيل ومذيجاً رائعاً بين الفن والإبداع.

ومن الصدفة أن يحتفي مؤشر بحث جوجل بـ رتيبة الحفني، في الوقت الذي نودع فيه أيقونة من أيقونات الفن المصري والموسيقى العربية القديرة شادية، وهو أن دل يدل أن مصر دائما وابداً ستظل هي نبع الفن ويولد منها العظماء على مر التاريخ، رحم الله رتيبة الحفني ورحم كل عظيم أعطى لبلده واجتهد في عمله ليخلد أسم بلده ويخلد اسمه أيضاً بين العظماء مهما مر الزمن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.