ربة منزل بالبحيرة تقتل صديقتها وتشعل النار في جثتها خشية أن تفضح سر حملها سفاحاً

تمكن فريقاً من مباحث مركز شرطة مدينة بدر بمحافظة البحيرة من  كشف الغموض حول مصرع فتاة تبلغ من العمر اربعة عشر عاماً بعد أن ادعت جارتها بانها لقت حتفها محترقة اثر تسرب للغاز اثناء اعدادها للطعام.

جريمة قتل بالبحيرة

وبالبحث توصلت المباحث إلى أن الفتاة ماتت مقتولة بفعل فاعل وان وراء الجريمة  جارتها  حيث تبين من التحقيقات بان جارة القتيلة ترتبط بعلاقة غير شرعية مع احد شباب القرية وانها حملت منه سفاحاً وان القتيلة  قامت بنهرها ومعاتبتها على الفعل الاثيم الذي اقترفته بسبب علاقتها الغير مشروعة الامر الذي دفع الجارة إلى استدراج الفتاة إلى منزلها وضربها بالة حادة على رأسها ثم قامت بإشعال النار في جثتها وادعت بان الفتاة ماتت محترقة نتيجة لتسرب غاز بالمطبخ وهى تعد معها الطعام.

ترجع احداث هذه الجريمة إلى وصول بلاغاً من المستشفى العام بمدينة بدر إلى السيد مدير امن البحيرة  يفيد بوصول (م – ع) تبلغ من العمر اربعة عشر عاماً وتقيم بقرية  عبد المجيد مرسى التابعة لمركز بدر حيث وصلت الفتاة إلى المستشفى جثة هامدة  محترقة تماماً. وعلى حسب ما افاد به والد الفتاة بانها احترقت وهى تعد الطعام  مع جارتها وانه لا يتهم احداً بقتلها على حسب ما ورد في تقرير المستشفى  الذي اشار ايضاً بان هناك شبهة جنائية في هذا الامر.

وعلى الفور تم تشكيل فريقاً من المباحث  لتقصى الامر حيث اسفر البحث أن الفتاة قتلت قبل أن تحرق الجثة وان  الجريمة تمت بفعل جارتها أ ص البالغة من العمر تسعة عشر عاماً وتعمل ربة منزل وتقيم بنفس القرية بجوار منزل القتيلة وبمواجهتها اعترفت  بتفاصيل ارتكابها للجريمة  وان الدافع وراء ارتكابها يعود إلى انها على علاقى آثمة مع شخص بالقرية وقد حملت منه بدون زواج وانها معتادة على أن تحكى اسرارها  للفتاة القتيلة والتي بمجرد معرفتها بهذا الامر قامت بمعاتبتها بشدة بسبب فعلتها تلك، الامر الذي دفعها إلى التخلص منها عن طريق استدراجها إلى منزلها  وضربها على راسها بفأس حتى فارقت الحياة ثم عمدت إلى احفاء معالم القتل ثم قامت بحرق المطبخ بجثة الفتاة  حتى توحى بان موت الفتاة بسبب اشتعال النيران في المطبخ .

وتبين من خلال تحقيقات النيابة إلى أن القاتلة ترتبط بالفعل بشاب  أ  ن  يبلغ من العمر ستة وعشرون عاماً ويعمل فلاحاً  وان القاتلة تحمل منه جنيناً في شهره الرابع تقريباً، كم تم ضبط الاداة المستخدمة في القتل وهى عبارة عن فأس حديدية عليها آثار من دم الفتاة وبعض الخصلات من شعرها، كما ارشدت القاتلة ايضاً عن خاتم من الذهب عيار 21 استولت عليه من المجنى عليها بعد قتلها اياها والذي تم عرضه على اهل  القتيلة وتبن انه يخص ابنتهم



اترك تعليقا