رئيس هيئة الدفاع عن رؤساء مؤسسة الأهرام | يفجر مُفاجأَة جديدة في قضية هدايا مبارك ورموز حكمه

في مفاجأة جديدة فجرها رئيس هيئة الدفاع المكلفة عن رؤساء مجالس مؤسسة الأهرام، المتهمين بالتواطؤ مع مبارك ورموزه فيما يتعلق بالقضية المعروفة اعلاميا ” بهدايا لأهرام “ أكد المحامي محمد عثمان الموكل من قبل رؤساء مجالس مؤسسة الأهرام للدفاع عنهم في القضايا المذكورة، أن الرئيس الأسبق حسنى مبارك ورموز حكمه والذين يبلغ عددهم في القضية 237 مسئول حكومي، لم يقاموا مطلقا بسداد القيم المستحقة لتلك الهدايا التي تلقوها من مؤسسة الأهرام في الفترة من العام 2000 إلى العام 2011 كما أعلن من قبل.

رئيس هيئة الدفاع عن رؤساء مؤسسة الأهرام | يفجر مُفاجأَة جديدة في قضية هدايا مبارك ورموز حكمه 1 4/4/2017 - 3:55 م

هل سدد مبارك قيمة الهدايا من مؤسسة الأهرام ام لا؟

وبعد تلك التصريحات المثيرة والمفاجأة من قبل المحامي محمد عثمان يثار تساؤل هام

هل سدد مبارك قيمة هدايا مؤسسة الأهرام كما أعلن من قبل في العام 2013 وتحديدا في شهر يناير من العام نفسه

حيث أعلن وقتها أن نيابة الأموال العامة قد وافقت على طلب تسوية وتصالح من أسرة مبارك بسداد 20 مليون جنيه قيمة هدايا مؤسسة الأهرام على أن تخصم من أموال نجله علاء المتحفظ عليها، وعلى اثر ذلك تم تسوية القضية لمبارك ورموز حكمه باستثناء وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، الذي أعلن وقتها انه الوحيد الذي لم يتقدم بطلب للتسوية.

اعادة محاكمة مبارك في قضية هدايا الأهرام

ومؤخراً أمرت السلطات القضائية النيابة العامة بإعادة التحقيق في القضية المعروفة بهدايا الأهرام، بعد ظهور ادلة ادانة جديدة، وذلك وفق المادة رقم 18 مكرر ب..من القانون الخاص بالإجراءات الجنائية.

وان صحت تصريحات المحامي محمد عثمان بشأن عدم سداد مبارك واسرته أي مبالغ تسوية كما أعلن من قبل

فأن مبارك واسرته وبعض رموز حكمه سوف يعاد محاكمتهم بشأن تلك القضية، وفق اختصاص النيابة العامة التي أعطاها المشرع الحق القانوني في تحديد الأشخاص المتورطين بالقضية، سواء كانوا من الفاعلين الأصليين أو الشركاء، والتحقيق في مصداقية السداد لقيمة الهدايا من عدمه.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.