رئيس قسم ماستركارد الشرق الاوسط : مستقبل إيجابي لحلول الدفع في مصر

في إطار تقديم ماستركارد لخدمات وتسهيل الدفع لمستخدمين الشرق الأوسط وتقديم حلول الدفع لمصر والتحول إلى مجتمع غير نقدي أو بمعنى أخر استخدام بطاقات الدفع بدل حمل المال كعملية مستمرة، فقد تم التعاون بين ماستركارد و الحكومة من أجل الوصول إلى هذا الهدف، وفقا لتصريحات رئيس قسم الشرق الأوسط ماستركارد خالد الجبالي،  حيث أنها تعد واحدة من أهم المشاريع التي نفذت بالتعاون مع الحكومة وهو تحويل رواتب موظفي الحكومة من النقد إلى طرق الدفع الرقمي من خلال البطاقات، فحاليا يتم دفع حوإلى مبالغ بين 4.6 بليون جنيه إلى 6 بليون جنيه، والعمل على تحويل  مجتمع إلى مجتمع يستخدم بطاقات الدفع  يأتي مع العديد من الامتيازات.

رئيس قسم ماستركارد الشرق الاوسط : مستقبل إيجابي لحلول الدفع في مصر

رئيس قسم ماستركارد الشرق الاوسط يتحدث عن مستقبل خدمات الدفع في مصر والعالم :

أولا وقبل كل شيء، فإن خدمات الدفع عبر بطاقات الدفع تقلل من التكلفة النقدية مع زيادة كفاءة المعاملات، ثانيا، المجتمعات التي تتعامل بشكل نقدي ترتبط مع مزيد من الفساد، في حين أن المجتمعات غير نقدية، يتم تسجيل كل معاملة بها مما يحد من الفساد.

كما أن الهواتف المحمولة هي مستقبل تكنولوجيا الدفع، حيث صرح الجبالي أن مصر تحتل مرتبة عالية على مؤشر الدفع عبر الهاتف المتحرك نحو الثلث تقريبا، حيث انه سيكون هناك استعداد للقيام بالمعاملات من شخص إلى شخص عبر الأجهزة المحمولة، كما أن المجتمعات غير نقدية أو التي تستخدم بطاقات الدفع تتطلب شبكات اتصالات سلكية ولاسلكية جيدة، وهذا جنبا إلى جنب مع الطفرة الحالية في تكنولوجيا الهاتف النقال، وزيادة معدل التحويل النقدي.

وعلاوة على ذلك، أضاف الجبالي أنه يجب ضمان حل فعال مبني وينبغي مواءمة مشغلي شبكات الهواتف النقالة مع البنك المركزي المصري، كما قال انه على الصعيد العالمي، هناك ما يقرب من 2 مليار شخص لا علاقة له بأي من الآنظمة المصرفية كما استكمل  الجبالي أن العمليات المصرفية يجب أن يتم تسهيلها والعمل على تخفيض الحد الأدنى المطلوب للمعاملات المصرفية من أجل جعل القطاع المصرفي أكثر شمولا، إذ أن غالبية تلك هولاء المواطنين من ذوي الدخل المنخفض.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.